مرحبــاً بكـ عزيزي الزائر في واحة الإسلام
اضغط هنا للتسجيل
أنضموا إلينا في صفحة واحة الإسلام الرسمية في الفيس بوك

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 11-08-31, 05:53 PM   #1


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
2 حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
حصريا على منتدى واحة الاسلام

موسوعة المد و الجزر

سأحاول فى هذه الصفحة ان شاء الله ان اضع كل الموضوعات التى تتعلق بالمد و الجزر

و ارجو ان تعم الفائدة على الجميع


بسم الله الرحمن الرحيم


المد والجزر:


عبارة عن ارتفاع وانخفاض دوري لكل مياه المحيطات بما في ذلك مياه البحار المفتوحة والخلجان. وينتج المد والجزر بتأثير من جاذبية كل من القمر و الشمس على الأرض ذاتها، وبصفة خاصة على الماء.

ويعتبر القمر هو السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى المد والجزر نظرا لقربه من الأرض أكثر من الشمس. وعندما يكون القمر فوق نقطة معينة من سطح الأرض مباشرة، فإنه يؤثر تأثيرا كبيرا على كتلة الماء التي ترتفع -تبعا لذلك- فوق مستواها المعتاد. وعادة توجد موجتان متضادتان من المد والجزر تتعاقبان في دورة مستمرة في كل يوم قمري. ويبلغ متوسط طول اليوم القمري 24 ساعة و50 دقيقة و28 ثانية.

كما تؤدي الشمس أيضا إلى ارتفاع موجتين متضادتين من المد والجزر. ولكن لأن الشمس أكثر بعدا عن الأرض من القمر، فإن قوة الجزر الشمسي تبلغ 46% من الجزر القمري. وتؤدي مجموع القوى التي يبذلها كل من الشمس والقمر إلى موجة تتكون من قمتين من المد والجزر يعتمد موقعها على المواقع النسبية لكل من الشمس والقمر في ذلك الحين. وأثناء فترة الهلال والبدر عندما يكون كل من الشمس والقمر والأرض على خط مستقيم، فإن الموجات الشمسية والقمرية تتزامن مع بعضها البعض، وهذا بدوره يؤدي إلى حالة تعرف بالجزر الربيعي حيث تكون هناك أعلى قيمة للمد، وأعلى قيمة للجزر.

وفي القرن الثالث الهجري / التاسع الميلادي، انفرد الكندي برسالة مستقلة في علة المد والجزر ذكر فيها أسبابه وأنواعه. فعرف نوعين من المد أحدهما المد الطبيعي وعرفه بأنه: "استحالة الماء من صغر الجسم إلى عظمه". والثاني المد العرضي وعرفه بأنه: "زيادة الماء بانصباب مواد فيه"، كما في الأنهار والأودية والفيوض التي أصلها من الأنهار. وأشار إلى أن مثل هذا المد لا تظهر فيه زيادة، وذلك لصغر قدر المياه المضافة إليه من الأنهار وغيرها، بالمقارنة مع مياه البحار، وكذلك بسبب البخر الواقع لها.

ولقد قسم الكندي المد الطبيعي على ثلاثة أنواع:

الأول: المد السنوي وهو الزيادة في مياه البحار في وقت محدد من السنة في موضع دون موضع، حسب حركة الأجرام السماوية.

الثاني: المد الشهري وهو يحدث حسب تغير أوضاع القمر في دورانه حول الأرض.

الثالث: المد اليومي وهو واقع لتأثير ضوء القمر عليه، فيبتدئ مده مع طلوع القمر عليه، ويبتدئ جزره حين يبتدئ زوال القمر عن سمت رؤوس أهله .

وقد ربط الكندي في جميع الحالات بين قانون التمدد وعلاقته بالرياح، وارتباط كل منها بالمد والجزر.

وفي منتصف القرن العشرين بدأ استخدام الطاقة المنبعثة من المد والجزر في إنتاج الكهرباء. وفي هذه الحالة يتم بناء محطة توليد الطاقة عند مصبات الأنهار. وعند تدفق الجزر القادم من النهر يمر عبر سد، ويقوم بدفع التوربينات ثم يحبس الماء خلف هذا السد. وعندما يمتد الجزر، ينطلق الماء المحبوس ويتدفق عبر السد فيدفع التوربينات مرة أخرى. وتعمل مثل هذه المحطات بكفاءة إذا كان الفارق بين أعلى قيمة للجزر وأقل قيمة له حوالي 8.5 متر.
</center>




 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:54 PM   #2


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
حركة المد والجزر

أسرار المد والجزر تبوح بها ذاكرة الشمس والقمر...هورمونات الإنسان رهن بارتفاع حركة البحر وانخفاضها - هادي محمود.

أهي لعبة حقاً، أم إنها من بنات أفكار أجدادنا وتقاليد رومانسية لا يجوز وصفها بمرتبة العلوم الحقيقية؟ وما علاقتنا بالشمس والقمر وما تأثيرهما علينا نحن بني البشر؟ وهل يمكن القيام بعمل ما من أجل تحسين هذا التأثير؟ أيمكننا العيش مع هذه الكواكب في انسجام كوني، أم إن تصور وجود كون حي لا يعدو أن يكون مادة للخياليين؟ ومع تزايد البحوث والاكتشافات تزداد أسرار العلاقة الغريبة بين الشمس والقمر. كان سراً عظيماً ذلك التغيير من الضوء إلى الظلام ومن النهار إلى الليل ومن النمو في الربيع إلى الفناء في الخريف ومن الحياة إلى الموت.

إن حركة الشمس والقمر كانت قد أيقظت في أذهان أجدادنا خيالات فريدة، فقد أثر القمر عليهم وكأنه فتاة خجولة قد مسها الحب، كانت قد هربت من الشمس مرة لتعود وتلاحقها مرة أخرى كما يبدو، ولتتمكن منها أخيراً عندما يكون القمر هلالاً، وفي وقت الاقتران تنجب الشمس والقمر حسب تصور أجدادنا أبناءهما، ففي معظم اللغات (عدا الألمانية واليابانية والعربية فهو مذكر) يسيطر القمر المؤنث علي التكوين والفناء، كما هو حاله عندما يختفي ليظهر هلالاً ثم يصبح بدراً كاملاً، فحينما يكون المطلوب هو نمو النباتات فانه يستوجب البذار عندما يكون القمر في طور النمو أي في المدة من 1 إلى 14 من الشهر القمري ويعد الوضع بعد اليوم 15 مولداً للشر.

لقد عبد الإنسان في مراحل تاريخية قديمة الشمس والقمر وقدم القرابين من اجل كسب رضاهما. ولا تزال في عصرنا هذا شعوب كثيرة تمنح الشمس والقمر جل اهتمامها.
وحديثاً يعمل الإنسان من اجل سبر أغوار هذين الجرمين من وجهة نظر العلوم الطبيعية. وكنت قد وضعت أسئلة عدة في محاولة لإيجاد التفسيرات العلمية لظواهر تشير إلى وجود مؤثرات خفية تنطلق من الشمس والقمر، وبغض النظر عن الزاوية التي يري المرء بها الموضوع فان المسألة الرئيسة باقية كما هي:
بأي قوي يمكن للشمس والقمر أن يؤثرا علي الإنسان أساسا، إن اكثر القوي الأساسية الأربع المعروفة غرابةً هي الجاذبية، وغرابتها تعود إلى كونها لا قيمة لها في البعد الذري ولكنها أيضا تزداد أهمية كلما ازداد البعد.
إن من أسباب نفور العقل البشري من ظاهرة الشمس والقمر (المعروفة لدي علم قياس الأرض) هو ارتفاع الأرض وانخفاضها مرتين في اليوم بحدود 28 سم، ولكننا لا نحس بذلك لان ذلك الارتفاع والانخفاض يحصلان في ذات الوقت علي مستوي القارات، وقد تم قياس هذه الحركة في منجم للملح في ألمانيا، حيث علق معهد بحوث قياس الأرض رقاصا طوله 30 مترا إذ يتم من خلال قياس زاوية ضربة الرقاص، كيف يتغير انحراف سطح الأرض ضمن إيقاع الفصول. إن هذا المد و الجزر لليابسة جري إثباته في هذه الأثناء بواسطة أشعة ليزر يجري عكسها من قمر صناعي خاص: ويؤشر الرقاص كما هو الحالة في الليزر إن الشمس والقمر بإمكانهما ليس من وضع السوائل فحسب وإنما المواد الصلبة في حالة اهتزاز أيضا فقد أضحى معروفاً إن حركة القمر تسيطر علي تغييرات فصول البحر حتى وان كان القمر لوحده غير قادر علي إنجاز هذا العمل وهو لا يقوم بجذب كتل الماء كما يشاع من خلال حركته وإنما يبقي هو وبمشاركة الشمس التي تعبد (390) مرة اكثر منه (نسبة القوة 7،2 إلى 1) البحار في العالم في حالة حركة.

إن ما يطلق عليه قوي التباين التي تنطلق سوية من الجرمين السماويين وتؤثر بشكل مختلف علي الأرض وينتج عن ذلك جبل الطوفان، يحصل اكثر ما يكون جراء التدافع من جميع الجهات، اكثر من كونه سحبا من الأعلى . وتحت جبل الطوفان هذا تواصل الأرض دورانها ويحصل المد والجزر مرتين في اليوم.

تولد هذه الظاهرة احتكاكاً هائلاً يقدر بــ(4،1) مليون ميغاواط وهو ما يعادل إنتاج (1000) محطة طاقة كهربائية كبيرة وبذلك يقع تدريجيا إبطاء دوران الأرض وبعملية حسابية نجد إن اليوم سيكون بعد مليون سنة اقصر بست عشرة ثانية.
المهم في موضوعنا هو ظاهرة اصطفاف الجرمين في اتجاه واحد (الهلال) أو الواحد مقابل الآخر (العمر) فعند ذاك تجتمع القوتان مكونتين مدا.

وأهمية مفعول المد والجزر هي هل بإمكان القمر أن يؤدي إلى حصول مد طوفاني ذهني في أحشائنا ، لقد اعتقد البابليون بذلك كما آمن مستوطنو نيوزيلندا القدماء (الما اوري) بان القمر الذي يستطيع أن يهيج المحيطات ويمكنه بتلك القوة كذلك أن يسحب الدم من جسد المرأة عند الطمث. وفي عصرنا هذا فقد وصف الطبيب النفسي الأمريكي ارنولد ليبر في كتابه (مفعول القمر) ارتفاع أعداد الجرائم وحوادث الطرق عند اكتمال البدر، مما دفع بالسؤال آلاتي إلى واجهة مراكز البحوث: هل يحرك البدر المجرمين؟ وهل يتصرف حقاً اناس كثيرون بشكل غير معقول عندما يكتمل القمر؟ وكانت مدينة (لدفكسهافن) الألمانية قد أصدرت تعليمات تلزم عددا أكبر من الشرطة بالقيام بالواجب عندما يكون القمر بدراً إذ أن ما لا يقل عن 50 حادثة اكثر تحصل في الليالي المقمرة إن نظام السوائل أي الإنسان يتكون بنسبة 66% من الماء واستنادا لذلك فانه يمكن التكهن إن أجسادنا كذلك تخضع لحركة المد والجزر.

فمن خلال مد عال في نظام الهرمونات يمكن أن يحصل وضع استثنائي لدي أناس شديدي الحساسية. من المعلوم إن 12 مليون شخص ممن (يعشقون القمر) في ألمانيا يتقلبون في أسرهم عندما يكتمل البدر. ولا اقل من ذلك العدد يبدأ بالسير في نومه. والسؤال هو كيف يمكن للقمر فعل هذا المفعول لسكان الأرض حقا؟ لقد قام العلماء باحتساب التغيير الذي يصبب مجمع الماء الصغير أي الإنسان مقارنة بالمحيطات تحت تأثير المد القمري بأنه لا يزيد عن واحد من المليار. إن جاذبية التابع الأرضي بوزنه البالغ 5،73 ترليون طن يحمل الإنسان حقيقة بما يوازي وزن قطرة عرق واحدة أو وزن ذبابة.

إن تغيير جاذبية الأرض بسبب التغيرات القمرية والشمسية لا يشكل إلا المرتبة السادسة بعد الفاصلة حسابياً وتجري مراقبة هذه التغيرات بواسطة أدق جهاز لقياس الجاذبية في العالم الموجود في معهد قياس الكرة الأرضية التطبيقي التابع لمحطة مراقبة الأقمار الصناعية في مدينة فيتسل في ألمانيا. وطريقة القياس تكمن في وضع كرة جوفاء داخل جهاز قياس مملوء بالهبليوم السائل في حالة تحليق بواسطة مغناطيس علي التوصيل وهذه الكرة تتحرك صعودا وهبوطا حسب وضع القمر والشمس كان هذا التغيير البسيط جدا في جاذبية الأرض كافيا لافتعال تقلبات في جاذبية المادة. فمن خلال رفع أو تنزيل للأفق المفترض في جهاز القياس فان النيوترونات تصبح أخف أو اثقل، أفليس من الممكن أن يحصل المفعول ذاته في الخلايا الحية؟ وبعض الباحثين يري انه بتأثير مفعول المد الطوفاني فان الشيء ذاته يحصل في النفس البشرية فتطفو بذلك حالات خوف وعداء قديمة.

التأثير علي الهورمونات
السؤال هو: هل هناك رد فعل علي مؤثرات التغييرات البسيطة هذه لنظام الهرمونات الحساس لدي البشر؟ الكثير من الكائنات الحية يكون رد فعلها حساسا جدا علي اصغر قوي الطبيعة.
حيث ينشط ضوء الغروب ــ عندما يكون القمر بدرا ــ البعوض وبعض أنواع الجرذان.
ويقوم ضوء القمر الطالع المخلوط بضوء الشمس الغاربة بتنسيق رحيل بعض أنواع الطيور في وقت معين من السنة؟ كما يحرض نوعا من الطحالب علي التكاثر ويدعو انواعا كثيرة من الاسماك للغوص الي الاعماق. بالضبط هذا الضوء المزدوج علي الحد بين النهار والليل لا اكثر ولا اقل يؤدي إلى حصول تلك النتائج. آذن فان قوي ضعيفة تكون لها مؤثرات كبيرة بشكل غير متناسب، فعند مقارنة ضوء الشمس الذي يعكسه القمر مع قوة الإشعاع المباشر للشمس نجد إن البدر لا يعطي من الضوء اكثر من 25،0 إلى 50،0 لوكس (اقل من ضوء شمعة عن بعد متر) بينما ضوء الشمس يصل إلى اكثر من (000،100) لوكس وحتى في الأيام الغائمة فان الشمس التي تبعد مليوناً ونصف مليون كيلومتر تعطي في شمال أوروبا 10 آلاف لوكس. لقد عمد أحد الأطباء إلى مساعدة سيدة كانت تعاني من عدم انتظام طمثها بان ثبت عند نهاية سريرها مصدرا ضوئيا ذا (100) واط وقام بإشعاله وإطفائه ثلاث ليالٍ متتالية وكأنه القمر يبزغ أو ينحدر فكانت النتيجة المدهشة بأن انتظمت دورة هذه السيدة علي 29 يوما. إن أحدا لم يستطع لحد الآن تفسير الكيفية التي يمكن فيها للضوء مهما كان ضعيفا من التأثير المباشر علي الأعضاء البشرية إذ انه لا ضوء السكن الاعتيادي ولا ضوء القمر الخافت من القوة ليؤدي إلى تنشيط نظام الجسم الوحيد الذي يرد مباشرة بإفرازات هرمونية علي معلومات ضوئية ذهل هو Glandula Pinealis حيث يصل الضوء عبر العين إلى الغدة الصنوبرية.

وفي عشرينيات هذا القرن جرت في ألمانيا اختبارات دقيقة وجادة حول مقدار صحة التقليد الفلاح القديم القائل إن النباتات التي يؤكل جزؤها الظاهر يجب أن تتم زراعتها عندما يكون الهلال في طريقه ليكون بدراً. أي في طور النمو بينما النباتات التي يعول علي أكل جذرها يستحسن زراعتها بعد اكتمال البدر أي في طور نقصان البدر. وقد تمت زراعة الحنطة والذرة والخس وثلاثة أنواع من اللهانة (الملفوف) ونوعين من الفاصوليا والبازلاء والطماطم والخيار وباستعمال بذور من الدرجة الأولى والتي لم تتم معاملتها بالسماد الكيماوي بتاتا كانت الزراعة تتم في كل مرة بيومين قبل اكتمال البدر كلما تكون النباتات في التيار الرئيس لقوة القمر الصاعدة وفي حالة الاستنبات بعد اكتمال البدر فان ذلك سيكون ضمن قوة القمر النازلة ، وعلي الرغم من الانطباع اللامعقول الذي يتولد لدينا من ذلك إلا إن النتيجة تعطي أجدادنا الحق.

فالنباتات تنمو بشكل رائع عندما يتم بذارها قبل يومين من اكتمال البدر مقابل نباتات ضعيفة لان بذارها قد جري قبل يومين من بزوغ الهلال الجديد، أما تلك التي يؤكل جذرها. فقد تجاوز نموها كل التوقعات لأنها قد زرعت عندما بدأ البدر بالتناقص.

ويجدر بالذكر إن الفلاحين الذين يتبعون الآن طريقة الزراعة البابولوجية (أي بدون أسمدة كيماوية أو مكافحة) قد تمكنوا من رفع إنتاجهم الزراعي كثيرا باتباع طريقة القمر تلك. ومن المعروف إن كمية الضوء الساقط علي الأرض من الشمس في مراحل القمر المختلفة متباينة ويعاني الباحثون من صعوبات عن مؤثرات الشمس والقمر علي مصائر البشر. والفلكين يدعون أصلا إن أوضاعاً معينة أثناء لحظة الولادة لها علاقة بحياة ذلك الإنسان اللاحقة. وقد اكتشف باحثو أحد المعاهد المتخصصة في ألمانيا علاقة ربط فلكية بين ترتيب الأجرام السماوية ومعلومات الحوادث التي تعرض لها البعض.

وكانت هذه العلاقة إحصائيا ذات شأن في عملية اختبار في مختبر بحوث معروف في نيومكسيكو وقد ثبتت مجلة (تايم) الأمريكية بخصوص ذلك إن حالة تعرض لخطر الحوادث تزداد لكل فرد منا عندما يكون القمر موجودا في الموضع نفسه الذي كان فيه القمر أثناء ولادتنا أو في الموضع المقابل لذلك الموضع. إن هذا التأثير الغامض لا يصدر فقط من القمر والكواكب الأخرى وإنما كذلك من الشمس ففي الغالب تختلف النتائج المنتظرة بمقدار تلك الدقائق الثمانية التي يحتاجها الضوء للوصول من الشمس إلى الأرض وفي هذه الدقائق الثمانية فان النظام الفلكي بكامله يتغير قليلا وتبعا لذلك تتغير مواضع الأجرام السماوية في الأبراج . انه غموض جديد ومؤشر آخر عن علاقة الشمس بالقمر. إذ كيف يتمكن ضوء الشمس من الوصول إلى أرواحنا؟ ان العلم لم يستطع شرح الميكانيكية التي يتم بها التأثير بشكل كاف.
إن الغدة الصنوبرية التي ترقد عميقا في المخ والتي تطلق في حالة الظلام كمية اكبر من الهرمون (Melatonin) في الدم وبالعكس تقلل الكمية من حالة الضياء حيث يعد هذا موجهاً ينظم الكثير من العمليات المهمة مثل دورة النوم واليقظة ولكن كيف يمكن للضوء القيام بهذا التأثير عن الغدة ولم يتم لحد الآن اكتشاف الطريق الذي يسلكه الضوء من الشبكة وحتى الغدة الصنوبرية. إننا نعلم إن هذه الغدة تقع في موضع أساسي من الجسم، إن أعصاب الرؤية تتقاطع في طريقها من الشبكية إلى خلايا الرؤية في الغدة وهي من أهم نقاط السيطرة لمجمل مشاعرنا.
وبذلك تعود الأهمية للغدة الصنوبرية التي أهملت لمدة طويلة تلك الأهمية السحرية التي كان أجدادنا يخمنونها لا شعورياً.

ففي كتاب السنسكريت القديم يجري الحديث عن عين ثالثة (عين الشبوا) علي اعتبار إنها (المركز الفكري الأعلى) أو (النافذة إلى الكون) واعتبر الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت إن الروح تسكن هناك. لقد اهتم العلم بالعين الإنسانية كمستلم ليس للضوء فقط وإنما أيضا لإشعاعات كهر ومغناطيسية غير منظورة.

ولفهم العلاقة بين الشمس والقمر والمغناطيسية الكهربائية فان من المعلوم إن كوكب الأرض يعمل كمغناطيس عظيم وبين قطبية تنبض بأقواس لطاقة هائلة تصل إلى مسافات بعيدة في الكون. وعلى ارتفاع 110 كيلومترات فوق الأرض، توجد عاصفتان كهربائيتان عملاقتان أوجدهما الشمس، وتبعا لوضع الشمس فان المجال المغناطيسي الأرضي يتغير بواحد من الألف. وكذلك القمر يتأثر بالمؤثر نفسه ولكن بعشر ما تستطيعه الشمس. والخلاصة إن المجال المغناطيسي للأرض وعلي الرغم من ضعفه يتأثر بالشمس والقمر.

وفي ما يخص الإنسان فقد أظهرت التجارب تغييراً واضحاً لمقاومة البشرة نتيجة مؤثرات كهر ومغناطيسية.
وفي الاختبارات التي أجريت على أشخاص عاشوا في مختبرات تحت الأرض بدون ساعة أو ضوء فقد أمكن قياس انه في اللحظة التي يتم فيها استبعاد المؤثر الكهرومغناطيسي من دون علمهم فان الوقع الداخلي لهم ينقلب رأساً علي عقب.

الضوء واكتشاف الحاسة السادسة
وعليه فقد نسب الباحثون للمجالات الضعيفة دور (مؤشر الزمن) وقبل سنوات قلائل اكتشف كيف تتسلم الكائنات الحية المعلومات الكهرومغناطيسية، حيث وجد أن الكثير من خلايا الأعصاب بين (Ratina) والغدة الصنوبرية يكون رد فعلها علي المجالات المغناطيسية بتغير نشاطها الكهربائي، كما وجد إن كل تدفق لمجالات كهرومغناطيسية أرضية يتم استلامه عبر عقد تقوية علي خطوط الأعصاب. فهل بذلك اكتشفت الحاسة السادسة؟ وكذلك ما يدعي بتأثير مراحل القمر؟ فعندما تتغير قابلية التوصيل الكهربائية للأعصاب فان حدود التهيج لانطلاق مؤثرات الأعصاب تتغير هي الأخرى وعندما تبدأ تفاعلات كيماوية تنتقل إلى ميزان السوائل في جسم الإنسان وبذلك يحدث اكثر حساسية علي المعلومات الكهرومغناطيسية، فالحمام يمتلك حساً مغناطيسياً اكثر وتوجد حتى بكتيريا يمكنها التحرك علي خطوط حيز مغناطيسي. إن ما يؤثر علي الإنسان والحيوان يؤثر علي النبات. إذ أن تردد وقوة مجالات كهرومغناطيسية ضعيفة يمكنها عرقلة أو تحفيز نمو البذور المستنبتة. فهل هذا سر المحصول الأحسن عندما يكون القمر في طريقه للاكتمال؟ وكما يقول احد الفيزيائيين ان العمليات الكهربائية والمغناطيسية والكهرومغناطيسية وغيرها من العمليات الكهربائية الهوائية مسؤولة ايضا عن تفاعلات بيلوجية معينة . وهنا تكتمل الحلقة: فإذا كان صحيحا إننا نحن البشر أبناء هذا الكون فانه سيكون مثيرا للعجب إننا لم نطور بمرور الزمن هوائيات لاستلام القوي الكونية الموجودة في كل مكان. فالقوي الكونية بمجملها نفعل سوية كنبض للعالم.
ولكن ما يخص إثبات مفعولها الفردي فانه سيتحتم علينا مواصلة العيش في توتر داخلي. إذ أننا في محاولة الإثبات العملية نصل إلى حدود غير قابلة للتجاوز ذلك إن الإيقاعات الكونية الخفية تبدو للعيان دائما كعودة لمثيلاتها في مدد زمنية مشابهة فقط.
أي كنوع من التشابه، كان أجدادنا قد عرفوه أيضا بالفطرة وبدون طرق قياس حديثة؟.
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:54 PM   #3


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
المد والجزر
--------------

هما ظاهرتان طبيعيتان تحدثان لمياه المحيطات والبحار بتأثير من القمر. المد هو الارتفاع الوقتي التدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. والجزر هو انخفاض وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر.


العوامل المؤثرة على حدوث المد والجزر
-------------------------------------------------

قوة جذب القمر و الشمس للأرض .
قوة الطرد المركزية للأرض .
ّ


منشآت المد والجزر
------------------------

إن منشآت المد و الجزر هي منشآت تعتمدعلى ظاهرتي المد و الجزر ، حيث أن كل من الشمس والقمر تؤثر على الأرض و على مياه البحار والمحيطات بفعل الجاذبية حيث تسبب جاذبية الشمس للأرض ما يسمى بالمد الشمسي solar tide و تؤثر جاذبية القمر بما يسمى بالمد القمري Lunar tide ويسبب هذان المدان حركة دورية ومتوقعة للمياه جيئة وذهاباعلى شواطئ الأرض.


صورة الجزر


صورة المد
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:55 PM   #4


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
المسطحات المائية بين المد والجزر







تمثل الماء حوالي 71% من مجمل مساحة الكرة الأرضية وأكبر مسطحاتها المائية هي: المحيطات - البحار - البحيرات ، وتعتبر ظاهرة المد والجزر من أكثر الظواهر الطبيعية التي تشهدها هذه المسطحات .


* ظاهرة المد


المد عبارة عن ارتفاع المستوى المائي إلى الحد الأقصى له حيث تطغى المياه على الشواطئ ويسمى الحد الأعلى للمياه ويختلف ذلك من منطقة إلى أخرى وقد يصل في بعض المناطق إلى 10 كم .


أنواع المد


* المد السنوي: وهو الزيادة في مياه البحار في وقت محدد من السنة في موضع دون موضع .


* المد الشهري:وهو يحدث حسب تغير أوضاع القمر في دورانه حول الأرض.


* المد اليومي:وهو واقع لتأثير ضوء القمر عليه، فيبتدئ مده مع طلوع القمر عليه، ويبتدئ جزره حين يبتدئ زوال القمر.


* ظاهرة الجذر


هو معاودة الماء إلى الحد الطبيعي له حيث يعود وينخفض والمد والجزر يلاحظ بالعين المجردة .


*وقد يتسبب المد في كارثة حقيقية بكل معانيها خاصة إذا ما صاحبتها هزة أرضية وفي هذه الحالة لا يطلق عليها مد بل يطلق عليها "موجات المد الزلزالية" ومن أمثلة هذه الموجات "تسونامي" .


وأمواج التسونامي : هي عبارة عن سلسلة من أمواج البحر السريعة والقوية التي تنتج عن الزلازل أو ثورات البراكين أو سقوط الشهب من الفضاء الخارجي في البحار والمحيطات.


ويكثر حدوث ظاهرة أمواج تسونامي في منطقة المحيط الهادي، حيث يوجد أكثر من نصف براكين العالم. وعندما تقع تلك الظاهرة فإن المناطق الساحلية تتعرض دون إنذار مسبق في بعض الأحيان، لموجات بالغة القوة. ويمكن لتلك الأمواج أن تحمل صخوراً من حوائط صد الأمواج، وزن الواحدة منها عشرون طنا، وأن تقذف بها لمسافة عشرين متراً.


الموجات العادية وموجات تسونامي والفرق بينهما


تختلف أمواج تسونامي عن أمواج البحر العادية حيث أن طاقة الأولى تستمد من حركة الأرض وليس من الرياح. ويصل طول أمواج تسونامي "أي المسافة بين قمة الموجة وقاعها" إلى مئة كيلومتر، كما أن الزمن بين إحدى موجات تسونامي والموجة التالية لها قد يصل إلى ساعة كاملة


كما تؤدي الشمس أيضا إلى ارتفاع موجتين متضادتين من المد والجزر.


ولأن الشمس أكثر بعدا عن الأرض من القمر، فإن قوة الجزر الشمسي تبلغ 46% من الجزر القمري. وتؤدي مجموع القوى التي يبذلها كل من الشمس والقمر إلى موجة تتكون من قمتين من المد والجزر يعتمد موقعها على المواقع النسبية لكل من الشمس والقمر في ذلك الحين. وأثناء فترة الهلال والبدر عندما يكون كل من الشمس والقمر والأرض على خط مستقيم، فإن الموجات الشمسية والقمرية تتزامن مع بعضها البعض، وهذا بدوره يؤدي إلى حالة تعرف بالجزر الربيعي حيث تكون هناك أعلى قمة للمد، وأعلى قمة للجزر.
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:55 PM   #5


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
المد والجزر في حياة الإنسان
******************
هناك علاقة وثيقة تناسبية بين الأرض وجسم الإنسان من حيث التوزيع:
فسطح الأرض يتكون من حوالي 80% سوائل أي بحار ومحيطات وأنهار، وحوالي 20% مواد صلبة أي يابسة.
كذلك جسم الإنسان يتكون من حوالي 80% سوائل، وحوالي 20% مواد صلبة، (وهذا ما أثبته العلم).
وهناك أيضاً علاقة وثيقة تناسبية، بين الأرض وجسم الإنسان من حيث التكوين:
فالأرض تتكون من عناصر مختلفة من: كالسيوم، مغنيسيوم، صوديوم، بوتاسيوم، كبريتات، كلورايد، سلفات، حديد، نترات، بيكروبونات، أملاح... الخ.
كذلك جسم الإنسان يتكون من العناصر نفسها.
فلو أخذنا زجاجة مياه صحية وقمنا بتحليلها كيميائياً أو قرأنا محتوياتها لوجدنا أنها تتكون من العناصر نفسها.
وبما أن هذا الماء نابع من الأرض سواء عن طريق الآبار أو الأنهار أو عن طريق تكريره من البحار والمحيطات، وبما أننا نشرب هذا الماء، فإن أجسامنا تتكون من هذه العناصر نفسها الموجودة فيه.
كذلك لو أخذنا مجموعة من الفاكهة والخضروات والأطعمة المختلفة وقمنا بتحليلها، لوجدنا أنها تتكون من العناصر ذاتها لأنها ناتجة من الأرض، وبما أننا نتناولها فإن أجسامنا تتكون من عناصر الأرض ذاتها سواء كانت سائلة أو صلبة. أي أن هناك (علاقة ثنائية وثيقة ومحكمة بين الأرض وجسم الإنسان).
(وهذا ما أثبته العلم أيضاً). كما أثبت القرآن الكريم هذه العلاقة الثنائية والمحكمة بين الأرض وجسم الإنسان.
فالإنسان خُلق من طين، قال تعالى: (وبدأ خلق الإنسان من طين) السجدة: والطين من الأرض، وبالتالي فالإنسان يتكون من عناصر الأرض ذاتها، قال تعالى: (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى) سورة طه.
وهناك علاقة وثيقة ومحكمة أيضاً بين: (القمر والأرض من ناحية) و(القمر وجسم الإنسان من ناحية أخرى):
فالقمر كما أن له قوة جاذبية على الأرض تسبب لها المد والجزر (كما هو معروف أيضاً).
كذلك له قوة جاذبية على جسم الإنسان تسبب له المد والجزر (أيضاً) وهذا ما سوف يتم إثباته علمياً فيما يلي:

(لأن جسم الإنسان كما ذكرنا سابقا له عناصر الأرض ذاتها).
وهذا المد والجزر يصل أقصاه على الأرض وعلي جسم الإنسان في الأيام البيض، وهي: الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر قمري، وسميت الأيام البيض لأن القمر يكون فيها بدراً، أي مكتملاً، فيكون الضوء شديداً، وبالتالي تكون هذه الليالي بيضاء ومنيرة من شدة نور القمر.
وهذا ما يلاحظ في هذه الليالي ولا سيما في الصحراء وانسحب الاسم إلى اليوم لأن اليوم يشمل بياض النهار وسواد الليل فسميت الأيام البيض، فيزداد المد والجزر على الأرض وعلى الإنسان، فيظهر على الأرض في صورة وصول المد والجزر أقصاه في البحار، ويظهر على الإنسان عن طريق ازدياد الانفعال والتهيج: عصبية، وتوتر، اضطراب، قلق... الخ مما يؤدي إلى: (ازدياد نسبة الجرائم).
وأكبر دليل على ذلك:
بالنسبة للأرض: لو أننا ذهبنا إلى شاطئ البحر، لرأينا المد والجزر يصل أقصاه في هذه الأيام. (أيام البيض).
بالنسبة للإنسان: لو أننا ذهبنا إلى المخافر أو المحاكم أو قرأنا في الصحف لوجدنا أن أكبر نسبة جرائم وانتحار وسرقات وحوادث سير وطلاق تحدث في هذه الأيام (أيضاً).
وجاء العلم الحديث ليكشف السر:
ونقل الدكتور محمد علي البار عن الدكتور «ليبر» المتخصص بعلم النفس من مدينة ميامي في الولايات المتحدة: «أن هناك ارتباطاً قوياً بين اكتمال دورة القمر وأعمال العنف لدى البشر، وخاصة بينه وبين مدمني الكحول، والميالين إلى العنف، وذوي النزعات الإجرامية، وأولئك الذين يعانون من عدم الاستقرار العقلي والعاطفي.
واتضح له من التحليلات والإحصائيات البيانية التي قام بجمعها، والتي حصل عليها من سجلات الحوادث في المستشفيات، ومراكز الشرطة، وبعد ربط تواريخها بالأيام القمرية أن معدلات الجرائم وحوادث السير المهلكة مرتبطة باكتمال دورة القمر، كما أن الأفراد الذين يعانون من الاضطرابات النفسية، ومرضى ازدواج الشخصية، والمسنين أكثر عرضة للتأثر بدورة القمر.
كما أشارت الدراسات التي حصل عليها إلى أن أكبر نسبة للطلاق والمخاصمات العنيفة تكون في منتصف الشهر عند اكتمال القمر. ويشرح «ليبر» نظريته قائلاً: «إن جسم الإنسان مثل سطح الأرض يتكون من 80% من الماء والباقي مواد صلبة»، ومن ثم فهو يعتقد بأن قوة جاذبية القمر التي تسبب المد والجزر في البحار والمحيطات، تسبب أيضاً هذا المد والجزر في أجسامنا عندما يبلغ القمر: أوجه اكتماله في الأيام البيض».
ويقول الدكتور ليبر في كتابه «التأثير القمري» إنه نبه شرطة ميامي، كما طلب وضع اختصاصي التحليل النفسي في مستشفى جاكسون التذكاري في حالة طوارئ تحسباً للأحداث التي ستقع نتيجة الاضطرابات في السلوك الإنساني، والمتأثرة بزيادة جاذبية القمر..
ويقول الدكتور ليبر:«إن ما حدث كان جحيما انفتح، فقد تضاعفت الجريمة في الأسابيع الثلاثة الأولى من يناير 1973، كما وردت أنباء عن جرائم أخرى غريبة وجرائم ليس لها أي دافع» .. وأصبح من المعروف أن للقمر في دورته تأثيراً على السلوك الإنساني وعلى الحالة المزاجية،
وهناك حالات تسمى (الجنون القمري) حيث يبلغ الاضطراب في السلوك الإنساني أقصى مداه في الأيام التي يكون القمر فيها بدرا (في الأيام البيض). فما أصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحكمه وأعلمه بأسرار النفس وأسرار تكوينها وأخلاطها وهرموناتها، فصلى الله عليه وسلم أفضل وأكمل ما صلى على أحد من العالمين ..
العلاج النبوي
ومن هنا نلتمس (العلاج النبوي) لحل مثل هذه الظاهرة المتمثل في: صيام الأيام البيض. فالصيام بما فيه من امتناع عن تناول السوائل، يعمل على خفض نسبة الماء في الجسم خلال هذه الفترة التي يبلغ تأثير القمر فيها على الإنسان أقصاه، فيسيطر على قوى جسده ونزعاته، فيكتسب من وراء ذلك: الصفاء النفسي، والاستقرار، ويتفادى تأثير الجاذبية، ويحصل على الراحة والصحة والطمأنينة يا سبحان الله!.
* ومن هنا كان (الإعجاز النبوي) بالوصية، وأوصانا بصيام الأيام البيض، وذلك لتفادي تلك الحالات المرضية الخطيرة، والجرائم المريعة، والحوادث الفظيعة. فالصيام بالإضافة إلى أنه: عبادة وأجر وطاعة وثواب عظيم للمسلم، فإنه أيضاً وقاية وسعادة وصحة ورحمة بالإنسان.
الله أكبر!! حقاً إنه: صلى الله عليه وسلم الرحمة المهداة من رب العزة الذي قال فيه: (وما أرسلنك إلا رحمة للعالمين) سورة الأنبياء.
* ولعل هذه الحقيقة العلمية تكشف عن: معجزة باهرة من معجزات النبي (الأمي) صلى الله عليه وعلي آله وسلم، الدالة على نبوته عليه الصلاة والسلام، والتي تؤكد أن الإسلام هو: الدين الحق المنزل من عند خالق السماوات والأرض. الذي وضع القوانين العلمية في الطبيعة ..
فمن كان يعلم هذه الحقيقة العلمية قبل قرابة أربعة عشر قرناً أو يزيد؟! حقاً إنه كما قال الله تعالى فيه: (وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى) سورة النجم.
* ولعل الهدف من هذا (الإعجاز النبوي): تنبيه الإنسان للعودة إلى ربه سبحانه وتعالى مهما أخذه غرور العلم، وعنجهية التقدم. قال تعالى: (سيذكر من يخشى، ويتجنبها الأشقى) سورة الأعلى.
فإنه بالإضافة إلى ذلك يدعو إلى جميع أنواع العلوم والآداب من :كيمياء وفيزياء وفلك وطبيعة وجغرافيا واقتصاد وسياسة ونحو وبلاغة .. الخ، وصدق الله العظيم إذ يقول: ( ... ما فرطنا في الكتاب من شيء ...) سورة الأنعام. وختاما ( .. وكل شيء فصلناه تفصيلا) سورة الإسراء.
والسلام عليكم ورحمته وبركاته
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:56 PM   #6


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
كسوف الشمس و خسوف القمر:
إذا أدركنا أن كواكب المجموعة الشمسية و أقمارها، و منها الأرض و القمر، عندما تلتقي أشعة الشمس بأحد جوانبها تتكون لها ظلال في الجانب المعاكس، و أدركنا معها أن القمر يدور حول الأرض أمام الشمس، و أنه في أحد أوضاعه يكون بين الأرض و الشمس، و أنه في وضع آخر تقع الأرض بينه و بين الشمس، استطعنا أن نستنتج أن مخروط ظل القمر إذا وصل إلى الأرض فإنه يحجب عنها ضوء الشمس و يحدث ما يعرف بكسوف الشمس. و أن نستنتج كذلك أن مخروط ظل الأرض إذا غمر القمر فإنه يحجب ضوء الشمس عن القمر و بذا يختفي، فيحدث ما يعرف بخسوف القمر. الشكل رقم (11) خسوف القمر


فالخسوف بعبارة أخرى هو تعتيم القمر أو جزء منه نتيجة لسقوط ظل الكرة الأرضية عليه عندما تقع بينه و بين الشمس. و يصل طول ظل الأرض إلى 000 382 1 كيلومتر في المتوسط، و يبدو من الرقم الدال على متوسط طول ظل الأرض انه يساوي ثلاثة أمثال طول المسافة بين القمر و الأرض، و لذلك فإن الظل يصيب القمر إذا كان في نفس اتجاه الظل. و يبلغ اتساع ظل الأرض في المنطقة التي يمكن أن يحدث فيها خسوف القمر حوالي 9170 كيلومترا.
وقد يكون الخسوف كليا إذا وقع القمر بأكمله في مخروط ظل الأرض أو جزئيا إذا كان ظلها يغطي جزءا منه فقط. و لا يحدث الخسوف إلا إذا كان القمر بدرا و قريبا من إحدى عقدتيه التي يقطع فيها مداره مستوى دائرة الكسوف و الخسوف l’écliptique،أو كما تسمى أيضا دائرة فلك الشمس (و هو الخط الذي تسير فيه الشمس ظاهريا خلال السنة.) ونظرا لكون مدار القمر يميل عن مستوى دائرة الكسوف و الخسوف بمقدار5°و9َ فإن وقوع القمر في إحدى العقدتين لا يتحقق مرة كل شهر كما يمكن أن يتوقع الإنسان وإنما في حالات معينة فقط.
والجير بالذكر أن موقع القمر في إحدى العقدتين يجعل مراكز كل من الشمس و الأرض و القمر تقع على نفس الخط. فلحدوث ظاهرة الكسوف الشمسي و الخسوف القمري إذن لا بد من توافر شرط أساسي هو وقوع مراكز الشمس و الأرض و القمر جميعا على خط واحد.
و يستغرق الخسوف الكلي عادة حوالي ساعتين. و في هذا الخسوف تبدو منطقة شبه الظل (و هي المنطقة المحيطة بمنطقة الظل نفسها) معتمة بحيث لا تكاد ترى إلا بصعوبة. الشكلان رقم ( 12 أ ، 12 ب )العقدتان



الشكل رقم (12أ) العقدتان





الشكل رقم (12) تقاطع مداري الشمس و القمر في العقدتين

أما كسوف الشمس فلا يحدث إلا عند ظهور الهلال في أول الشهر أو منتصفه حين تكون الأرض و القمر و الشمس في اتجاه واحد، (و هذا لا يعني دوما وقوع مراكز الأجسام الثلاثة على استقامة واحدة)، ولكن القمر حتى و هو في هذه الوضعية لا يعترض دوما أشعة الشمس المتجهة إلى الأرض ، فهو يمر تحتها أو فوقها لكنه في بعض الحالات أي عندما تكون مراكز الأجسام الثلاثة على نفس الاستقامـة ( وهي الوضعية التي لا تتحقق إلا إذا كانالقمر في إحدى العقدتين ، كما هو الحال بالنسبة للخسوف تماما ).
يعترضجزءا من هذه الأشعة فيسبب كسوف الشمس. و يتوقف مقدار الكسوف على ما يمنعه جسم القمر من أشعة الشمس. فقد يكون الكسوف كليا إذا حجب ظل القمر قرص الشمس كله، أو جزئيا إذا حجب جزءا منه فقط، أو حلقيا إذا ظهر قوس الشمسوحوله حلقة دائرية مضيئة. الشكل رقم (13) كسوف الشمس.



و سواء تعلق الأمر بالكسوف الكلي
أو الحلقي ، فإن مسار الظل الذي ينتهي به مخروط الظل على الأرض تحيط به منطقة ظل أخرى ذات مساحة كبيرة تسمى منطقة شبه الظل و منها يرى الناس الكسوف جزئيا، فلا يحجب القمر من قرص الشمس إلا جزءا فقط.
و كسوف الشمس أكثر حدوثا من خسوف القمر، و مع ذلك فإن عدد المرات التي يمكن مشاهدته فيها أقل من عدد المرات التي يشاهد فيها خسوف القمر لأن الكسوف لا يظهر إلا في منطقة صغيرة جدا بسبب تناقص مساحة مقطع مخروط ظل القمر بسرعة في الحافة المحصورة بينه و بين الأرض. و يؤدي ذلك إلى أن الكسوف الكلي لا يرى إلا في شريط ضيق على سطح الأرض ، إذ أن قطر مخروط الظل الذي يسبب هذا الكسوف يبلغ 136 كيلو مترا فقط. و لا شك أن صغر المنطقة التي يظهر فيها الكسوف الكلي في مكان ما هو السبب في قلة مشاهدته ، حتى أنه يعتبر من الأحداث الفلكية النادرة التي ينتقل الفلكيون من مختلف بلاد العالم لرصدها في المنطقة التي ينتظر حدوثها فيها. و لئن كان الخسوف الكلي للقمر يستمر ساعتين فإن الكسوف الكلي للشمس لا يزيد عن 7 دقائق و 2/1 على الإطلاق و عادة تكون المدة أقصر من ذلك أي في حدود خمس دقائق فقط.

المد و الجزر:
يلاحظ سكان المدن الساحلية ظاهرتي المد و الجزر بوضوح، و لا سيما على شواطئ البحار الكبيرة و المحيطات الواسعة. و المد هو ظاهرة ارتفاع الماء أما الجزر فهو ظاهرة انخفاضه. و لا شك أن ارتفاع و انخفاض الماء ليس معناه ارتفاع و انخفاض الموج، بل المقصود به منسوب المياه نفسه.
و تبدو ظاهرتا المد و الجزر بوضوح على شواطئ المحيطات ، كشاطئ إنجلترا و أمريكا مثلا، إذ يبلغ الارتفاع عدة أمتار، أما على شواطئ البحار المغلقة فلا يتجاوز جزءا من المتر. و يتم كل من المد و الجزر تدريجيا، بمعنى أنه لا يرتفع مستوى المياه أو ينخفض فجأة و لكن يحدث بالتدريج.
و حدوث المد مرجعه إلى قوة التجاذب التي بين القمر و الأرض كجسمين ضخمين، تتناسب قوة التجاذب بينهما عكسيا مع مربع المسافة بينهما، و طرديا مع كتلتيهما، حسب قانون نيوتن.
فتعمل قوة جاذبية القمر على تحريك الماء الذي على سطح الأرض في المناطق المواجهة له و محاولة جذبه إليه لأن الماء أيسر حركة و أطوعفي انتقاله من مكان لآخر أكثر من اليابسة.و نظرا لأن الماء الذي يحتويه وعاء المحيط أو البحر محدود فإن ارتفاعه في مكان ما تحت تأثير القوة الجاذبية معناه أنه لابد أن ينحسر أو ينخفض في مكان آخر و معنى ذلك أن المد عند وجوده في مكان ما لابد أن يقابله جزري مكان آخر. ( الشكل رقم (14) المد و الجزر )


ففي الشكل رقم ( 12 ) إذا حدث مد عند (أ) أقرب نقطة على الأرض من القمر نتيجة لقوة جاذبية القمر للأرض فإن الماء لابد أن ينحسر عن النقطتين (ج) ، (د) و في الوجه المقابل تكون قوة الجاذبية عند النقطة (ب) أقل منها عند الجانبين (ج) و (د). لذلك ينحسر الماء عن (ج ، د) و يجتمع عند (ب) فيحدث مد آخر في الناحية المقابلة.
و دورة المد و الجزر اليومية تحدث في صورة مدين و جزرين كل يوم لأن حركة القمر الظاهرية حول الأرض أنه يدور دورة كاملة كل 24 ساعة و 50 دقيقة.
و يتدرج حدوث المد بحيث يتأخر ساعة تقريبا عن اليوم السابق ( 50 دقيقة بالضبط ). و على ذلك فالمد و الجزر يتعاقبان كل 14 يوما أو 28 يوما . مما يبرهن على أن حدوثهما مرجعه إلى القمر.
و ما دام المد و الجزر يحدثان نتيجة الجاذبية بين القمر و الأرض فليس لنا أن نتجاهل أثر الجاذبية بين الشمس و الأرض و ما قد يحدثه على هاتين الظاهرتين. فإذا حدث أن كانت قوة جاذبية الشمس للأرض في نفس اتجاه قوة جاذبية القمر للأرض، فإن ارتفاع المد يزداد و ينخفض الجزر إلى أدنى حد ممكن لأن القوتين تؤيدان بعضهما و يحدث ذلك عندما يكون القمر بدرا أو في المحاق، و يسمى عندئذ المد الأعلى. أما عندما يكون القمر في أحد التربيعين : الأول أو الثاني فإن القوتين تتعامدان و تقلل قوة جذب الشمس للأرض من قوة جذب القمر للأرض . فيقل مستوى ارتفاع المد و يسمى عندئذ المد الأدنى ( أنظر الشكل رقم 12)
و ظاهرتا المد والجزر لهما أثر كبير على حياة كثير من المدن و كثير من الناس. و نظرا لعلاقتهما بنظم الملاحة البحرية فلا بد أن يعرفهما الملاحون البحريون بدقة و خاصة قبل الدخول أو الخروج في أي ميناء. و لذلك تنشر عنهما النشرات و الخرائط . و فضلا عن ذلك فإن لهما ارتباطا وثيقا بعمليات صيد الأسماك ، ولهما الفضل كذلك في تطهير الشواطئ من الفضلات التي تتجمع عليها. و هناك اتجاهات حديثة لاستغلال ظاهرة المد في عمليات توليد الكهرباء كمصدر هيدرولوجي للطاقة، إذ يمكن بواسطته تحريك مولدات الكهرباء.
ومن المهم أن يفهم الجغرافي حركات المد المحيطية و تيارات المد و الجزر، لأنه يهتم بجغرافية السواحل و أشكال الشواطئ و التجارة المحيطية و نظم الملاحة في الموانئ و عمليات استصلاح الأراضي، و غيرها من الموضوعات التي تدرس النشاط البشري قرب السواحل و عليها. و رغم أن حركات المد و الجزر لا تكاد تعني شيئا لسكان داخل القارات فإن تأثيرها مستمر و حيوي بالنسبة لسكان السواحل.
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:56 PM   #7


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
زمن بعيد يجذب المد والجزر انتباه علماء الفلك، ولقد نسبهم غاليلة خطأً إلى دوران الأرض، وعرف نيوتن فيما بعد أن مفتاح هذه الظاهرة يكمن في جاذبية القمر وجاذبية الشمس. (بأقل مقدار)

ولماذا ظاهرة المد والجزر؟
لنأخذ تأثير القمر على الأرض، فإن القمر بفعل كتلته يمارس قوة جاذبية على كوكبنا. وإن هذه القوة تزداد كلما كنا بالقرب من القمر (أنظر الجزء الخاص بالجاذبية). إن نقطة الكرة (نطلق عليها القوة a) تقع على محور الأرض- القمر وينجذب أكثر من ناحية القمر، بينما تكون نقطة القطر المقابلة (نطلق عليها b) أقل انجذاباً. ففي الشكل التالي وهو مقطع استوائي للنظام الشمس- القمر، تمثل الأسهم الحمراء قوة الجاذبية التي يمارسها القمر على نقاط مختلفة في الكرة الأرضية. وإذا كانت هذه القوة متساوية في كل المواقع (نفس الاتجاه ونفس الكثافة)، فإن الأرض لن تتأثر. إن تأثير الاختلاف هو الذي يخلق المد والجزر، ويتمثل في اللون الأخضر: إن القوة في مصدر ظاهرة المد والجزر تكمن في الاختلاف بين القوة الممارسة عند كل نقطة (على سبيل المثال الأسهم الحمراء في a,b,c,d ) والقوة الممارسة في مركز الأرض (سهم أحمر مركزي).

ماذا سنري إذا وقفنا في مركز الأرض؟ من جهة، تبدو الأرض منجذبة بفعل القمر (في a)، ومن جهة أخري تبدو الأرض مدفوعة (في ب b): ويُفسر هذا بتغيير كوكبنا المسطح قليلاً. وبالنسبة لمركز الأرض، فإن المنطقتين أ و ب a,b مرفوعين في نفس الوقت. وتظهر ظاهرة المد في الشكل في نقطتي أ و ب وتنخفض في نقطتي ج و د. إن التغيير يظهر بصورة أكبر عند خط الاستواء (يدور القمر في المستوي الاستوائي للأرض) وينخفض تدريجيا نحو الأقطاب معطيا لكوكبنا شكل كرة ركبي (مجسم ناقص في الشكل). نذكر أيضاً أن هذا التغيير بسيط (بمقاس ٤٠ سم مقارنة بقطر الأرض: ٦٤٠٠ كم) لأن جاذبية الأرض أكثر كثافة بملايين المرات من القوة المسئولة عن "التكدسات". ويكفي هذا التغيير على انتقال أفقي للكتل الماء الهائلة، وهذا يُترجم بمدي المد والجزر الذي يمكن أن يصل إلى ١٥ متراً في


نذكر أن القمر لم يكن يدور حول الأرض وإذا كانت الأرض لم تكن تدور حول نفسها (بسرعة مختلفة)، كان القمر سيظل دائماً على الخط العمودي لنفس المكان على الأرض. وفي هذه الحالة، يكون التغيير سكوني، وتكون القشرة الأرضية والمحيطات في حالة توازن، مختلفة قليلاً عن الحالة الكروية. إذاً فإن الحركة المقترنة للجاذبية والدوران هي التي تخلق تعاقب المد والجزر.

لماذا يحدث المد والجزر مرتين في اليوم؟
وما يهم هنا أن نذكر أن التغيير الذي حثه القمر هو تغيير قياسي وينتج تكدستين. ويمكننا أن نعتبر أن القمر غير متحرك بينما تدور الأرض، حيث أن دورة القمر حول الأرض أبطأ بكثير (تستغرق ٢٧ يوماً) من دورة الأرض حول نفسها (تستغرق ٢٤ساعة). وبما أن محور التكدستين يظل محور الأرض- القمر، فالمشاهد الثابت من الأرض سيرى هذان التكدستان تمران في ٢٤ ساعة، أي أنه يوجد مد أو جزر مرتين في اليوم.

وفي الواقع، تجعل دورة القمر البطيئة حول الأرض، الدورة تختل بحوالي ١/٢٧ من اليوم (أقل من الساعة بقليل) في اليوم، وهذا ما يمكن تفقده يوميا على مواعيد المد والجزر. اطلع عن هذا الموضوع على مواقع ومواعيد المد والجزر في العالم.

تأثير القمر والشمس على مدي المد والجزر

إن الشمس والأرض هما الجسمان اللذان يمارسان جاذبية كافية لتوليد آثار المد والجزر على الأرض. إن الشمس أكثر كثافة من القمر، وأيضا أبعد بكثير من الأرض من القمر، ولهذا فإن الشمس لا تساهم إلا بحوالي ثلث المد والجزر على الأرض. ووفقاً لمواقع كل من الأرض والقمر والشمس، تزداد مساهمتهما (القمر والشمس)، أنظر حالة (١) فيما يلي، أو قد أبطل أحدهما مفعول الآخر، أنظر حالة (٢). و طبعا إن كل الأشكال الوسطية متاحة.

(١) حينما تكون الأجسام الثلاثة مستقيمة على خط واحد فنحن نتحدث عن مد وجزر مياه نشطة.
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:57 PM   #8


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
تعلم اوقات المد والجزر وعلاقته فى صيد السمك


المد والجزر هما ظاهرتان طبيعيتان تحدثان لمياه المحيطات والبحار بتأثيرالقمرالمد هو الارتفاع الوقتي



التدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. والجزر هو انخفاض وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط


أو البحر ..


يعنى قبل ماتطلع للصيد يجب ان تعرف الوقت المناسب للصيد


وهذه المساله بسيطه جدا لمعرفة المد والجزر بمراقبتك للقمر فى الليل او النهار فاذا كان القمر فى الطلوع فان

البحر يكون فى مرحلة المد plan وبعد ذلك يبدء تدريجيا فى مرحلة الجزرالى ان ينتصف القمر فى وسط السماء وحينها

يكون البحر فى ذروة مرحلة الجزر (bass)وبعد ذلك تبدء مرحلة المد مره اخرى تدريجيا الى ان يغيب القمر

وعندالمغيب يكون البحر فى ذروة مرحلة المد (plan) .

لذلك لصيد السمك علاقه وثيقه فى مراحل المد والجزر واخواننا ذوى الخبره من الصيادين يعرفون ذلك جيدا

وهذا يعتبر من اسرار الصيد ..

اذا تعلمت اوقات المد والجزر تكون قد وفرت على نفسك جهدا كبيرا .
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:58 PM   #9


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
علاقة القمر بالصيد

عملية المد منذ ان يولد الهلال الى ان يصبح قمرا، ثم بدرا، ثم محاقا، الى ان يعود هلالا كما بدأ، وهو يدور حول الارض، ففي دورانه هذا يحدث المد والجزر في البحر فعند شروقه يبدأ اول المد ثم يرتفع المد كلما ارتفع القمر الى ان يصبح في كبد السماء فيكون البحر في اعلى مد، ثم يعود القمر الى النزول جهة الغرب فيعود البحر الى التراجع الى ان يكاد القمر يلامس وجه الارض او سطح ماء البحر من جهة الغرب فيكون ادنى انحسار الجزر، وما ان يكاد القمر يغرب حتى يعاود المد من جديد، ويحتجب عنا القمر في الجهة الاخرى من الارض الا ان عملية المد مستمرة حتى يصل القمر الى كبد السماء في الجهة الاخرى ومن جهة الارض، فيكون اعلى مد ويبقى القمر ساترا في طريقه الى ان يشرق علينا ثانية من جهة الشرق، ليبدأ المد من جديد وهكذا يتعاقب المد والجزر مع دوران القمر حول الارض فيطل علينا القمر لمدة 12 ساعة ويغيب عنا 12 ساعة، فتلك 24 ساعة كاملة يقضيها القمر في الدوران حول الارض فيحدث في البحر مدان وجزران متفاوتا الاوقات، فمتى اكتمل القمر بدرا او محاقا اصبح المد كبيرا او الجزر شديد الانحسار فتكون التيارات شديدة، ونطلق عليه حملا، والحمل هو ما حملت الانثى في بطنها من جنين وتسمية الحمل بالنسبة لمياه البحر هو ما حمله التيار المائي وقذفه بعيدا عن جوفه، ومتى اصبح القمر منتصفا اصبح المد منخفضا والجزر قليل الانحسار، فلا يقوى على حمل ما يعلق بقاعه فيفسد فهو الفساد لفساد التيار وضعف قوته.

الأيام الملائمة للصيد في الشهر القمري:

اليوم الأول واليوم السادس عشر متقاربان: هو من أيام الحمل وعادة ما يكون المد فيه كبيرا، وكذلك انحسار الجزر، فتصبح فيه التيارات المائية شديدة لا تصلح للصيد بالسنارة في عرض البحر، ويمكن استعمال السنارة على الشاطئ، أما أعلى مد فيكون في منتصف النهار أي في حوالي الساعة 12 ظهرا تقريبا، ومد آخر في منتصف الليل في الثانية عشرة تقريبا أيضا، والجزر الأول يكون في السادسة مساء، وجزر آخر في السادسة صباحا.

اليوم الثاني واليوم السابع عشر متقاربان: هو كاليوم الأول مع تأخير في وقت المد عن سابقه بحوالي ثلاثة أرباع الساعة تقريبا وكذلك وقت الجزر.

اليوم الثالث واليوم الثامن عشر متقاربان: يطلق على هذا اليوم اسم در الفساد أو درور الفساد، حيث تنكسر فيه حدة التيار المائي وتقل سرعته الا أنه لا يزال شديدا، ويمكن استغلال فرصة توقف التيار المائي الذي يمكث مدة أطول من الأيام السابقة، ولكن سرعان ما يعود التيار لشدته مرة أخرى فيفسد عملية الصيد بالسنارة، ففي هذا اليوم يكون أعلى مد فيه حوالي الساعة الثانية بعد الظهر تقريبا، وفي الثانية بعد منتصف الليل، أما الجزر فيكون في حوالي الساعة الثامنة مساء والثامنة صباحا تقريبا، ويكون مستوى المد أقل من الأيام السابقة وكذلك انحسار الجزر، وسمي در أو درور لأن المد لا يندفع عند بداية المد بقوة كما يحدث في أيام الحمل فيقال الماية در تشبيها بضرع الأغنام أو الماشية بشكل عام عندما تبدأ بدر اللبن من ضرعها ببطء إلى أن تسمح بتدفقه وحلبه.

اليوم الرابع واليوم التاسع عشر متقاربان: هو كاليوم الثالث مع تأخر المد حوالي ثلاثة أرباع الساعة تقريبا كذلك وقت الجزر، وأيام الدر أو الدرور هي تهيئة التيارات المائية لتباطئها لتصبح فسادا، وفي هذا اليوم يكون توقف فترة التيار أطول من المدة التي سبقت في اليوم الثالث فتكون فرصة الصيد بالسنارة فيه أكبر من اليوم الثالث، لكن التيار يعاود نشاطه بعد أقل من ساعة فيكون أعلى مد في هذا اليوم ما بعد الثالثة عصرا وما بعد الثالثة فجرا، والجزر في التاسعة صباحا والتاسعة مساء تقريبا.

اليوم الخامس واليوم العشرون متقاربان: هو أول أيام الفساد، ومعنى الفساد أن التيارات المائية ضعفت قوتها وأصبح المد يندفع بقوة مثل ما كان عليه في الحمل فتهدأ التيارات، وتتاح فرصة أكبر للصيد بوساطة السنارة في عرض البحر، ولكن اليوم الأول لا يشجع كثيرا على الصيد، لأن قوة المد لا تزال قليلة بالنسبة لركود تيار الماء، لذا أطلق عليه أول الفساد. في هذا اليوم يكون أعلى مد في الساعة الرابعة مساء والمد الثاني في الساعة الرابعة صباحا تقريبا، أما الجزر الأول فيكون في العاشرة صباحا، والجزر الثاني في العاشرة ليلا تقريبا.

اليوم السادس واليوم الحادي والعشرون متقاربان: هو اليوم المشجع للصيد بالسنارة، حيث يصبح أعلى مد في الساعة الخامسة مساء، ومد آخر في الساعة الخامسة صباحا، والجزر الأول في الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، والجزر الثاني في الحادية عشرة قبل منتصف الليل، مع ملاحظة ان الجزر لا يكون كبيرا في مثل هذا اليوم، وكذلك المد، ولكن يبقى المد والجزر متوازنين فكل منهما يحد من قوة الآخر فلا جزر ولا مد، فيقال لمثل هذه الحالة لغو، أي ان المد مبهم وكذلك الجزر، واللغو هو الكلام الذي لا يعتد به أو لا يعتمد عليه، إذا فاللغو أو مايات اللغو لا يعرف مدها من جزرها، والجمع لغاوي، ويقال مايات اللغاوي، ويقال بصفة الاستهزاء بها ‘تي تي مثل ما رحت جيتي’ أي: كما ذهبت جئت، ولكن مع هذا الوصف وهذا الاستهزاء بمايات اللغاوي فإن الصيد هي غايته ومطلوبه فينشط الصيد فيها ويقضي أطول وقت فيها من الأيام التي سبقتها.

اليوم السابع واليوم الثاني والعشرون متقاربان: هو أفضل من اليوم السادس ويصلح فيه الصيد من أول النهار إلى ما قبل منتصف الليل فيكون أعلى مد الساعة السادسة مساء ومد آخر في السادسة صباحا، أما الجزر فضعيف جدا فهو لايزال لغوا.

اليوم الثامن واليوم الثالث والعشرون متقاربان: هو من أيام الفساد أيضا مايات اللغاوي، ويكون المد فيه الساعة السابعة مساء ومد آخر في السابعة صباحا، أما الجزر فكما جاء شرحه في سابقه من اليوم السادس والسابع.

اليوم التاسع واليوم الرابع والعشرون متقاربان: كاليوم الثامن، وأعلى مد في الساعة الثامنة مساء وآخر في الثامنة صباحا، والجزر في الثانية ليلا وآخر في الثانية بعد الظهر.

اليوم العاشر واليوم الخامس والعشرون متقاربان: ويقال يوم عاشر حاشر، حيث يشاهد تكاثر الصيد في هذا اليوم مستغلين فرصة آخر أيام الفساد، فينحشرون في عرض البحر ليشبعوا رغباتهم قبل انقضاء هذه الأيام الجميلة التي أتيحت لهم في فترة أيام الفساد، وقبل أن تعاود التيارات المائية نشاطها مرة أخرى، فتفسد عليهم حلمهم الجميل في الأيام الخمسة الماضية، في هذا اليوم يكون أعلى مد الساعة التاسعة صباحا وآخر الساعة التاسعة مساء تقريبا، والجزر في الساعة الثالثة عصرا وآخر الثالثة فجرا.

اليوم الحادي عشر واليوم السادس والعشرون متقاربان: هو آخر ايام الفساد حيث يلاحظ فيه ان المد بدأ يكبر وكذلك الجزر، فيصبح اعلى مد في حوالي الساعة العاشرة صباحا ومد آخر في حوالي الساعة العاشرة ليلا، وجزر اول في الرابعة عصرا وجزر آخر في الرابعة فجرا، وقد بدأ الجزر يصبح واضحا وليس لغوا.

اليوم الثاني عشر واليوم السابع والعشرون متقاربان: اول ايام الدر الثاني، وهو در الحمل حيث اصبح من الملاحظ سرعة تيارات المد، وتدفقها الى الشاطئ وكذلك انحسار الجزر بدا واضحا، وعاد الصيد بالسنارة من عرض البحر الى الصيد على الشاطئ، وفي مثل هذا اليوم يكون الصيد على الشاطئ ليلا افضل منه نهارا، لان القمر بدأ ينشر نوره ويبسط ضياءه على صفحات الماء في اول المساء.

اليوم الثالث عشر واليوم الثامن والعشرون متقاربان: الدر الثاني لحمل، وهو مثل اليوم الذي قبله ويكون المد فيه الساعة الحادية عشرة قبل الظهر وآخر في الحادية عشرة قبل منتصف الليل، والجزر الاول في الخامسة مساء وآخر في الخامسة صباحا.

اليوم الرابع عشر واليوم التاسع والعشرون متقاربان: من ايام الحمل واولى الليالي البيضاء التي يكتمل فيها القمر فيصبح بدرا، فيكون اعلى مد فيها في الساعة الثانية عشرة ظهرا ومد آخر في الثانية عشرة في منتصف الليل، اما ادنى جزر فيكون في الساعة السادسة مساء وآخر في السادسة صباحا تقريبا.

اليوم الخامس عشر: حمل واعلى مد في الواحدة ظهرا، ومد اخر في الواحدة بعد منتصف الليل تقريبا، والجزر في الساعة السابعة مساء واخر في السابعة صباحا، فيكون ليله كنهاره لاكتمال القمر فيها وهي الليلة البيضاء الثانية.

*ملاحظة اولى: يمكنك عزيزي القارئ والصياد ان تعكس الايام الباقية من الشهر، ليصبح عندك النصف الثاني من الشهر القمري مثل النصف الاول، كما جاء في الشرح، فاليوم الاول مثله اليوم السادس عشر، واليوم الثاني مثله اليوم السابع عشر، وهكذا في بقية الايام لو مددت خطا وهميا بينهما.

**ملاحظة ثانية: يجب الاخذ في الاعتبار ان المد في الشتاء يختلف عن المد في الصيف، وكذلك الجزر، حيث ان المد في الشتاء يكون في المساء اعلى من ساعات النهار، والجزر ينحسر في الشتاء صباحا اكثر من انحساره مساء، وفي فصل الصيف يكون العكس.
</center>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-31, 05:58 PM   #10


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : 14-07-22 (11:06 AM)
 المشاركات : 36,226 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة المد و الجزر



<center>
ماهي "ظآهرة المد الاحمر " ؟

المد الأحمر هو ظاهرة طبيعية (يقال ان الانسان قد يكون له علاقه بالامر) بيئية تحدث بسبب ازدهار مؤذي لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب

النباتية مثل (طحلب جومفونما Karenia brevis )

في مياه البحار أو البحيرات مما يسبب تغير لون المياه بشكل واضح، معظم الوقت يتغير اللون إلى

الأحمر، ولكن قد يتراوح لون المياه ما بين البني، البرتقالي، الأصفر الفاتح، الأخضر والوردي، حيث يعتمد اللون الناتج على لون العوالق النباتية التي سببت الظاهرة.

ولكن تغير لون المياه ليس دلالة على ظهور المد الأحمر، حيث أن تغير اللون قد يحدث للأسباب أخرى مثل التلوث الكميائي أو العضوي.

● تسبب هذه الظاهرة تسمما شديدا في المياه إضافة إلى الكثير من الأخطار الأخرى.

● أن الظاهرة في الحقيقة لا علاقه له بالمد ولونه ليس دائما أحمر.

إن المد الاحمر ليس بجديد على البشرية فهو معرفلنا نحن بني الإنسان منذ اكثر من 1000 عام قبل

الميلاد وترجع الحالة الأولى المسجلة تاريخياً لتسمم الإنسان عقب تناوله لمحاريات وأسماك ملوثة

بسموم افرزتها طحالب دقيقة اثناء فترة مد احمر إلى عام 1793 عندما نزل " الكابتن جورج

فونكوفر " مع طاقمه أراضي كولومبيا البريطانية , وأصاب بحارته التسمم، ولقي بعضهم حتفه. وقد

عرف فونكوفر ومن معه بعد فوات الأوان أن أفراد القبائل الهندية التي تستوطن ,تلك المنطقة تحظر

على أفرادها .

هذه الظاهرة قد عرفها أيضا الصيادون على السواحل البريطانية منذ أواخر القرن الثامن عشر.

ماهي اضرار المد الأحمر ؟

تتمثل المخاطر التي يسببها المد الأحمر على صحة المواطن وهو ما يشكل بؤرة الإهتمام في بلدان العالم المتقدمة في عدة
عناصر نذكر منها:

1
تلوث مياه الشرب في الكثير من البحيرات وبخاصة ببعض الأنواع السامة من الطحالب الزرقاء وهو ما قد يسبب صرعات

إقليمية حول مصادر المياه في المستقبل القريب.
2
تسبب بعض الإفرازات المصاحبة لبعض أنواع المد الأحمر حروقا للجلد والحساسية الصدرية لرواد الشواطئ.
3
موت الاسماك

صور لظآهرة المد الاحمر
</center>


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل عن قبائل البوشمن- حصريا على منتدى واحة الاسلام نور الإيمان التاريخ و الحضارات 9 12-10-11 10:15 AM
حصريا على منتدى واحة الاسلام - موسوعة شاملة عن المحميات الطبيعية نور الإيمان موسوعة علم الأرض 23 12-06-03 11:27 AM
حصريا على منتدى واحة الاسلام -موضوع متكامل عن الاستنساخ نور الإيمان بنك المعلومات و التكنولوجيا الحديثة 59 11-12-03 12:29 AM
حصريا على منتدى واحة الاسلام - توقيعات اسلامية رائعة نور الإيمان خلفيات وصور للمنتديات 1 11-09-23 07:52 PM
توقيعات عن ليلة القدر- حصريا على منتدى واحة الاسلام نور الإيمان خلفيات وصور للمنتديات 4 11-08-24 09:56 PM


اعلانات نصية  

أقسام المنتدى

القسم الإسلامي @ المنتدى الإسلامي العام @ مواسم الخيرات @ السيرة النبوية @ قصص الأنبياء و الرسل و الصحابة و التابعين @ الخطب و الدروس الإسلامية @ الأناشيد و الصوتيات و المرئيات الإسلامية @ فنون و معالم الحضارة الإسلامية @ ركن الأدعية @ قسم القرآن الكريم @ تفسير القرآن الكريم @ في رحاب آية @ المكتبة الصوتية للقرآن الكريم @ تحفيظ القرآن و علوم التجويد @ قسم الحديث @ الأحاديث النبوية @ الأحاديث القدسية @ الأحاديث الضعيفة و الموضوعة @ قسم فقه العبادات و المعاملات @ فقه الصلاة @ فقه الزكاة @ فقه الصيام @ فقه الحج @ فقه المعاملات @ Islamic Forum @ General Forum @ Quran and Hadith @ Al_seerah @ feqh& Aqeeda @ Islamic multimedia @ القسم العام @ المنتدى العام @ قلم الأعضاء @ الأدب المنقول @ الأفلام الوثائقية - مشاهدة مباشرة @ فلسطين القلب الجريح @ إعرف عدوك الصهيوني @ الامثال و الحكم و الأقوال المأثورة @ بنك المعلومات و التكنولوجيا الحديثة @ المسابقات و الألغاز @ مكتبة واحة الإسلام @ المكتبة الإسلامية @ المكتبة الثقافية و الأدبية و اللغات @ مكتبة العلوم و التكنولوجيا @ مكتبة التاريخ و القانون و السياسة و الاقتصاد @ مكتبة المجتمع و التنمية البشرية @ Foreign books @ Islamic Books @ القسم الإجتماعي @ التنمية البشرية و تقويم السلوك @ جسر التواصل @ الأيتام و المسنين @ فضفضة و قضايا للمناقشة @ البيت المسلم @ الرجل المسلم @ المرأة المسلمة @ الطفل المسلم @ مكتبة الطفل المرئية @ البيت الإسلامي @ المطبخ و الديكور @ قسم التربية و التعليم @ التربية و التعليم @ اللغة العربية و علومها @ اللغات و الترجمة @ المرحلة الإبتدائية @ المرحلة الإعدادية @ المرحلة الثانوية @ التعليم الأزهري @ التعليم الفني @ قسم ذوى الإحتياجات الخاصة @ الإعاقة البدنية @ الإعاقة الذهنية @ الإعاقة السمعية و الكلامية @ الإعاقة البصرية @ التوحد @ صعوبات التعلم و التربية الخاصة @ مقالات و إعاقات متنوعة @ قسم التاريخ @ التاريخ و الحضارات @ شخصيات لها تاريخ @ المخطوطات و الأوسمة و المقتنيات التراثية @ الطوابع و العملات العربية و الاوروبية @ السياحة و السفر و الأثار @ الأقسام الطبية @ الوقاية و العلاج @ الطب النفسي @ الطب النبوى و التداوي بالطبيعة @ صيدلية واحة الإسلام @ الموسوعة العلمية الشاملة و الإعجاز العلمي @ خلق الإنسان و الإعجاز الآلهي @ موسوعة علم الأرض @ موسوعة علم الحيوان @ موسوعة علم البحار و الأسماك @ موسوعة علم الفلك @ موسوعة علم النبات @ تكنولوجيا المعلومات @ برامج الكمبيوتر @ العاب الكمبيوتر @ تعليم و صيانة الكمبيوتر @ الجوال الإسلامي @ مكتبة الصور @ غرائب و عجائب الصور @ خلفيات وصور للمنتديات @ صور متنوعة @ الاقسام الإدارية @ إعلانات و إرشادات إدارية @ المواضيع المخالفة والمكررة @ منتدى خطب الشيخ محمد عابدين علي @ علوم و معاني القرآن الكريم @ نافذة على العالم @ أحداث العالم الإسلامي @ مكتبة الطب و الصيدلة @ لم أسلم هؤلاء؟ @ الشريعة و القانون @ الأقسام الأدبية و الثقافية @ أخبار التعليم @ أقسام شيوخ و دعاة و قراء منتدى واحة الإسلام @ منتدى الشيخ اسامه السيوطي @ منتدى شيوخ و قراء واحة الإسلام @ علوم الفقه @ فقه العبادات @ فتاوى و أحكام @ إسأل شيخنا @ قسم الفلاشات الإسلامية @ التواصل مع الإدارة @ حملات واحة الإسلام @ منتدى الادارة والمشرفين @ رمضان شهر الخير @ قضايا معاصرة و حلول @ تطوير المواقع و المنتديات @ العقيدة الاسلامية @ الشباب المسلم @ خاص بالإدارة فقط @ إستشارات واحة الإسلام @ إستشارات إيمانية و دعوية @ إستشارات طبية و نفسية @ إستشارات تربوية و تعليمية و ثقافية @ إستشارات إجتماعية و أسرية @



vEhdaa 1.1 by NLP ©2009