مركز تحميل واحة الإسلام

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

السمات المشتركة بين المغامرة و الفوركس
بقلم : سمير كمال
قريبا

الإهداءات



« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تحميل لعبة بيس2016 Download Pes2016 برابط مباشر (آخر رد :اسلام شعبان400)       :: هل تعلم عن الحيوانات (آخر رد :mrghozzi)       :: التشاؤم عند الشعوب (آخر رد :mrghozzi)       :: تحميل لعبة صلاح الدين 2016 Download Stronghold Kingdoms (آخر رد :mrghozzi)       :: إبدأ في التداول بأقل من دقيقتين (آخر رد :سمير كمال)       :: شركة صناع القرار تمنحك 130% ربحًا باستثمارات الذهب والنفط (آخر رد :سمير كمال)       :: تطبيق رهيب لحقين الاندرويد (آخر رد :سمير كمال)       :: التسويق بالرسائل النصية القصيرة sms (آخر رد :سمير كمال)       :: بإمكانك ان تعتكف ساعه واحده فأين المشمر (آخر رد :سمير كمال)       :: العروض التشجيعية من هايوي أف إكس (آخر رد :سمير كمال)      

رعاية الأيتام في الإسلام

رعاية الأيتام في الإسلام أرأيتم لو أن أحدا منا توفاه الله، وترك خلفه ذرية ضعافا صغارا مكسوري الجناح، كان يحبهم ويحبونه، يعطف عليهم ويتشوقون لقاءه، يخشى عليهم وينتظرون عودته، يأمرهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-08-18, 02:24 AM   #1
ADMINISTRATOR


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 48
 أخر زيارة : اليوم (02:21 AM)
 المشاركات : 51,800 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رعاية الأيتام في الإسلام



<center> رعاية الأيتام في الإسلام

أرأيتم لو أن أحدا منا توفاه الله، وترك خلفه ذرية ضعافا صغارا مكسوري الجناح، كان يحبهم ويحبونه، يعطف عليهم ويتشوقون لقاءه، يخشى عليهم وينتظرون عودته، يأمرهم فيطيعونه، وينظر اليهم فيسعدونه.
إذا قدر الله وترك أحدنا خلفه مثل هؤلاء الابناء، فكيف يحب أن يعامل أبناؤه هؤلاء من بعده؟ ومن الذي يرضاه أن يكون راعيا لهم بعد وفاته؟ استمع أخي المؤمن الى قول الله تعالى: >وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا< سورة النساء آية (9).
والمقصود بالذرية الضعاف هنا هم الأيتام، واليتيم: هو الصبي الذي فقد أباه قبل البلوغ، فإن لم يجد اليتيم من يؤويه ويرعاه ويكفله، كان عرضة للضياع من جهة، وخاصة اذا كان فقيرا، أما اذا كان غنيا فانه يكون مطمعا لمن يلي رعايته بغير تقوى الله من جهة اخرى، وفريسة سهلة أمام المنحرفين ورفقاء السوء من جهة ثالثة.
لذا كان هؤلاء الأيتام أحق الناس بالرحمة والرأفة والشفقة عليهم، عناية لهم ورعاية لمصالحهم الدينية والدنيوية، نظراً لضعفهم وصغرهم وعجزهم عن اكتساب معيشتهم ورزقهم، والقيام على شؤونهم بأنفسهم.
والرحمة هذه : خلق عظيم، وعاطفة انسانية فياضة، وجوهرة نفيسة ثمينة، مستقرها ومستودعها قلوب المؤمنين الصادقين.
ومع أن اليتيم ضعيف يستدر رحمة الرحماء، ويستجلب حنان ذوي الشفقة الأتقياء إلا أن له في رسول الله محمد صلوات الله وسلامه عليه، أعظم الأسوة، فقد ولد نبي الرحمة رسول الهدى يتيما بمكة المكرمة، فكفله جده عبد المطلب، ثم توفى الله أمه آمنة وهو في السنة السادسة من عمره، ثم توفى الله جده عبد المطلب وهو في السنة الثامنة من عمره، فتعهده عمه أبو طالب رغم فقره وكثرة عياله.
وهكذا سخر الله له قلب جده وعمه، فلم يشعر بفقدان الحنان، وألم الحرمان، لأنه كان محل عناية الله ورعايته الدائمة، قال تعالى: >ألم يجدك يتيما فآوى< سورة الضحى آية (6).
نعم إن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم، عرف ما يهز مشاعر اليتامى، وما يواسيهم، وما يفرح قلوبهم، وما يكدر خواطرهم، وما يؤلمهم، وما يسعدهم، فأمر بإكرامهم، وأوصى بهم خيرا، وحث على إيوائهم وحسن معاملتهم، قال الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم: (خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن اليه، وشر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء اليه) رواه ابن ماجة.
وكان عليه الصلاة والسلام يمسح على رؤوس اليتامى رأفة بهم وشفقة عليهم، امتثالا لأمر الله تعالى: >فأما اليتيم فلا تقهر< سورة الضحى آية 9 .
أي لا تقهره، ولا تذله بقول أو فعل أو نظر، حتى لا يشعر وكأنه منبوذ أو كالخادم في بيت كافله، فيراعي حالته النفسية، حتى ينشأ اليتيم سوي السلوك، مستقيم الأخلاق، حكيم التصرفات، محبا للخيرات والطاعات، غير معقد في سلوكه أو منطو على نفسه، او حاقد على أهله ومجتمعه، أو جانح للشرور والآثام، فعلى كافل اليتيم أن يكون له كالأب الرحيم، يعامله كما يعامل أولاده ويساويه بهم في المأكل والملبس والمشرب والعمل.
وللمبالغة في الحث على اكرام اليتيم، قرن العليم الخبير بين الأمر بعبادته وحده سبحانه، والإحسان الى مستحقي الإحسان في قوله تعالى: >واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين..< سورة النساء آية 36 .
وجبرا لخاطر اليتيم فقد أوصى الرحمن الرحيم باعطائه من الميراث اذا حضر القسمة على سبيل الترضية، وإن لم يكن من ذوي الحقوق، قال الله تعالى: >واذا حضر القسمة أولوا القربى واليتامى والمساكين، فارزقوهم منه وقولوا لهم قولا معروفا< سورة النساء آية 8 .
وقد جعل المولى جل جلاله الإحسان اليهم من أهم أسباب فوز المؤمنين أصحاب اليمين بالجنة والنجاة من النار، قال الله تعالى: >فلا اقتحم العقبة، وماأدراك ما العقبة، فك رقبة، أو إطعام في يوم ذي مسغبة، يتيما ذا مقربة، أو مسكينا ذا متربة، ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة، أولئك أصحاب الميمنة< سورة البلد الآية (11-18).
واستمع الى قول الحبيب محمد صلوات الله وسلامه عليه حين جعل منزلة ومقام كافل اليتيم عند رب العالمين كمنزلة النبيين، قال عليه الصلاة والسلام: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، واشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما) رواه البخاري وأبو داود والترمذي.
وعجبا من هؤلاء الذين جفت ينابيع الرحمة في نفوسهم وقست قلوبهم، فلم يعاملوا اليتيم معاملة حسنة ولم يعطفوا عليه، ولم يكرموه أو ينفقوا عليه من مال الله الذي بسطه عليهم، بل دعوه دعا عنيفا بجفوة وغلظة، فكأنهم لم يسمعوا قول الله تعالى: >أرأيت الذي يكذب بالدين، فذلك الذي يدع اليتيم، ولا يحض على طعام المسكين< سورة الماعون الآيات (1-3).
فهؤلاء لا يوجدفي نفوسهم إيمان حقيقي، فلو تأكد لهؤلاء الإيمان بالله واليوم الآخر والجزاء والحساب لما أقدموا على - دع اليتيم وظلمه وقهره، بأكل ماله، وعدم الإحسان إليه وعدم العناية به والرعاية لشؤونه، ومن رحمة الله تعالى باليتيم أمره جل جلاله بالمحافظة على أموال اليتيم وتنميتها واستثمارها بأمانة بالغة ورعاية حازمة دون المغامرة فيها، قال تعالى: >ويسألونك عن اليتامى قل اصلاح لهم خير، وإن تخالطوهم فإخوانكم، والله يعلم المفسد من المصلح< سورة البقرة آية (220).
وقد جاء التأكيد الإلهي في النهي عن أكل أموال اليتامى بالباطل في غير موضع من القرآن الكريم، كما ورد الأمر بحسن رعايتها وتعهدها الى أن يبلغ اليتيم سن الرشد وتظهر أمارات الحكمة في تصرفاته، فعندها تدفع اليه أمواله، وذلك في عدة آيات منها قوله تعالى: >ولا تقربوا مال اليتيم الا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده< سورة الأنعام آية (152).
وقوله تعالى: >وآتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب، ولا تأكلوا أموالهم الى أموالكم، انه كان حوبا كبيرا< سورة النساء آية (2)، وقوله تعالى: >وابتلوا اليتامى حتى اذا بلغوا النكاح، فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا اليهم أموالهم، ولا تأكلوها إسرافا وبدارا أن يكبروا، ومن كان غنيا فليستعفف ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف..< سورة النساء آية (6).
ففي هذه الآية الكريمة يطلب الله تعالى من الأوصياء على أموال اليتامى أن يتعففوا عن الأكل من هذه الأموال إن كانوا من الأغنياء، ويقنعوا بما رزقهم الغني الحميد، وإن كان الوصي فقيرا فله أن يأخذ اجرة ادارته لأموال اليتامى حسب العمل الذي يقوم به، ولكن >فليأكل بالمعروف< .
كما حذر سبحانه وتعالى الوصي على أموال اليتيمة من التعسف واستغلال وصايته وولايته عليها وعلى أموالها، فيكرهها على أن تتزوج بأحد أبنائه طمعا في استبقائها هي ومالها تحت سيطرته، قال تعالى: >وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء..< سورة النساء آية (3).
وهل هناك قول أبلغ في التشديد في المحافظة على أموال اليتامى من قول الله تعالى: >ان الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا< سورة النساء آية (10).
ومن صور أكل مال اليتيم ظلماً، سرقة بعض أمواله أو خلطها مع أموال كافل اليتيم ثم إعطاء اليتيم الردىء منها، ومن صور الاعتداء على مال اليتيم أن يتبرع الولي ببعض مال اليتيم او يتنازل عنه كما في بعض أنواع الصلح، أو يتاجر بمال اليتيم بما يعود دوماً بالخسارة عليه، ومن صوره عدم رعاية مال اليتامى وتركها بلا استثمار حتى تأكلها الصدقة.
وأما هدي المصطفى في التحذير من أكل مال اليتيم فقوله عليه الصلاة والسلام: (اجتنبوا السبع الموبقات: قالوا يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله - والسحر - وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق - وأكل الربا - وأكل مال اليتيم - والتولي يوم الزحف - وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات) متفق عليه.
واذا لم يكن لليتيم مال فإن النفقة عليه تكون واجبة شرعا على قريبه الغني - من باب صلة الرحم - وقد اعتبر الله تعالى النفقة على اليتيم الفقير من أقرب القربات اليه، ومن أعظم وجوه الخير التي ينبغي على المسلم أن ينفق امواله فيها، قال تعالى: >يسألونك ماذا ينفقون، قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل..< سورة البقرة آية 215 .
واذا لم يكن لليتيم قريب غني فكفالته والنفقة عليه واجب شرعي واجتماعي يقع على جميع أغنياء المسلمين وحق في عنق كل مسلم. قال تعالى: >ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين، وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين< سورة البقرة آية 177 .
مما سبق عباد الله نرى أن الشارع الحكيم سبحانه و تعالى قد أكد وشدد في موضوع كفالة اليتيم ورعايته، ونخلص الى أن اكرام اليتيم والمحافظة على أمواله وتنميتها والأنفاق عليه واجب على كل مسلم مستطيع، فمن كان كافلا لليتيم قائماً على رعايته بتقوى الله فليستبشر، ومن كان مقصراً فليستغفر.، فإن ظلم اليتامى وايذاءهم وأكل اموالهم بالباطل حرام وظلم وسحت، نسأل الله ان يجيرنا من ذلك.



منقووول
</center>

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





vuhdm hgHdjhl td hgYsghl



 

رد مع اقتباس
قديم 11-10-11, 09:16 PM   #2


الصورة الرمزية soft
soft غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 العمر : 51
 أخر زيارة : 16-06-07 (01:54 PM)
 المشاركات : 4,847 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رعاية الأيتام في الإسلام



<hr style="color: rgb(253, 253, 225);" size="1">
شكرا على الطرح الطيب وبارك الله لك وجزاك خيرا

<table id="ncode_imageresizer_warning_2" class="ncode_imageresizer_warning" width="400"><tbody><tr><td class="td1" width="20"></td><td class="td2">انقر على هذا الشريط لعرض الصورة كاملة.</td></tr></tbody></table><table id="ncode_imageresizer_warning_1" class="ncode_imageresizer_warning" width="400"><tbody><tr><td class="td1" width="20"></td><td class="td2">انقر على هذا الشريط لعرض الصورة كاملة.</td></tr></tbody></table>



 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-19, 01:18 AM   #3


الصورة الرمزية عائد لفلسطين
عائد لفلسطين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1110
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 12-06-27 (11:01 PM)
 المشاركات : 10,932 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رعاية الأيتام في الإسلام





 

رد مع اقتباس
قديم 12-05-31, 04:20 PM   #4


الصورة الرمزية حمد الفارس
حمد الفارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 16-06-22 (05:27 PM)
 المشاركات : 28,717 [ + ]
 التقييم :  30
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رعاية الأيتام في الإسلام




و

و

ومع ودي وتقديري


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رعاية المسنِّين في الإسلام نور الإيمان واحة الأسرة المسلمة 3 15-03-10 01:02 AM
الأيتام بين هدي الإسلام وظُلم المجتمع نور الإيمان واحة الطفل المسلم 2 15-01-05 11:20 AM
الأيتام في الإسلام ... فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ نور الإيمان واحة الطفل المسلم 3 12-05-31 04:29 PM
رعاية الأيتام نور الإيمان واحة الطفل المسلم 4 12-05-31 01:31 PM
رعاية الأيتام منزلة عالية رفيعة نور الإيمان واحة القسم العام 2 12-05-19 01:21 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

اعلانات نصية  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:57 AM

أقسام المنتدى

أقسام الواحة الإسلامية @ واحة الإسلام العامة @ واحة السيرة النبوية و الأحاديث الشريفة @ واحة الأنبياء و الرسل و الصحابة و التابعين @ واحة الخطب و الدروس الإسلامية @ واحة الأناشيد و الصوتيات و المرئيات الإسلامية @ واحة الأدعية و الأذكار @ واحة القرآن الكريم @ واحة تفسير القرآن الكريم و علومه @ واحة صوتيات و مرئيات القرآن الكريم @ Islam in foreign languages @ أقسام الواحة العامة @ واحة القسم العام @ واحة إبداعات الأعضاء @ واحة الأدب المنقول @ واحة الوطن العربي الجريح @ فلسطين و الاحتلال الصهيوني @ واحة الامثال و الحكم و الأقوال المأثورة @ واحة المعلومات و التكنولوجيا الحديثة @ واحة المسابقات و الألغاز @ مكتبة واحة الإسلام @ Foreign Islamic books @ اقسام الواحة الإجتماعية و التربوية @ واحة التنمية البشرية و علم النفس @ واحة التواصل بين الاعضاء @ واحة الحوار و المناقشات الهادفة @ واحة الرجل المسلم @ واحة المرأة المسلمة @ واحة الطفل المسلم @ واحة الأسرة المسلمة @ واحة المطبخ و الديكور @ واحة التربية و التعليم @ واحة اللغة العربية و علومها @ واحة تعليم اللغات و الترجمة @ أقسام الواحة التاريخية @ واحة التاريخ و الحضارات و السفر و الآثار @ واحة شخصيات لها بصمات @ واحة المخطوطات و الطوابع و المقتنيات @ أقسام الواحة الطبية @ واحة الطب و الصحة @ واحة الطب النبوى و التداوي بالاعشاب @ صيدلية واحة الإسلام @ واحة الإعجاز العلمي فى القرآن و السنة @ واحة الكمبيوتر و النقنية و الجوال @ واحة برامج الكمبيوتر @ واحة العاب الكمبيوتر @ واحة الكمبيوتر و الانترنت @ واحة الجوال و التقنيات الحديثة @ غرائب و عجائب الصور @ واحة الصور و البطاقات و المطويات @ الاقسام الإدارية @ ارشادات وشروحات المنتدى @ المواضيع المخالفة والمكررة @ منتدى خطب الشيخ محمد عابدين علي @ الواحة الأخبارية @ أقسام الواحة الأدبية و الثقافية @ أقسام شيوخ و دعاة و قراء منتدى واحة الإسلام @ منتدى الشيخ اسامه السيوطي @ منتدى شيوخ و قراء واحة الإسلام @ واحة الفقه و الفتاوى الشرعية @ إسأل شيخنا @ اقتراحات و شكاوى الاعضاء @ منتدى الادارة والمشرفين @ واحة شهر رمضان المبارك @ واحة تطوير المواقع و المنتديات @ واحة الاعلانات التجارية المجانية @ واحة ذوى الاحتياجات الخاصة @ واحة البيت المسلم @ منتدى الشيخ حيدر رمضان @ خطب الجمعة @ دروس رمضان @ دروس السيرة @



جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009