مرحبــاً بكـ عزيزي الزائر في واحة الإسلام
اضغط هنا للتسجيل
أنضموا إلينا في صفحة واحة الإسلام الرسمية في الفيس بوك

أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 12-06-03, 01:49 AM   #1


الصورة الرمزية عائشه
عائشه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1394
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 العمر : 28
 أخر زيارة : 12-06-03 (02:09 AM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الأخوّة الصّادقة....




لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد:
فهذا لقاء الذي نعقد اليوم هو لقاء مع إخواننا في بلجيكا بعنوان: لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير

وهذا الحديث أخرجه الشيخان من حديث انس -رضي الله عنه- « لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه » وزاد الإمام النسائي والإمام أحمد: « من الخير».

وهذا الحديث حديث كريم يدل على أمور كثيرة جدا من الخير, ولذلك تطبيقا لهذا الحديث-نسأل الله-سبحانه- أن نكون من العاملين بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم--أحببنا أن يكون اللقاء أيضا يشاركنا فيه إخواننا الذي يأمون هذه الغرفة المباركة التي نسأل الله أن ينفع بها.
فأقول-وبالله التوفيق-: هذا الحديث فيه حض على حب الخير للآخرين, وحب الخير للآخرين يتمثل في ما يلي وهو قول الله تبارك وتعالى: ( وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) (وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة) فيحب الإنسان لأخيه الحق ويوصيه به ويحضه على الصبر ويتراحمون فيما بينهم لعلهم يرحمهم الرحمن.
وهذا الحب من صفات المؤمنين ولذلك جعله الله تبارك وتعالى بعد وصف المؤمنين "إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر"

إذاً التواصي بالحق والتواصي بالصبر من أعمال الإيمان, فلذلك حب الخير للناس, حب الخير للمؤمنين, حب الخير للمسلمين من أعمال الإيمان, وجاء هذا القيد مبيناً لمراد الحديث الشريف ألا وهو أن المسلم ينبغي عليه أن يحب لأخيه الخير, لأنه رُبَّ إنسان يحب لمثله من الشر, كما أولئك الذين يحبون أن تشيع الفاحشة بين المؤمنين فهذا ليس من الإيمان بل من الفسوق والعصيان, ولذلك قيده النبي صلى الله عليه وسلم-- من الخير, تحب لنفسك الهدى تحب لأخيك الهدى, تحب لنفسك الغنى تحب لأخيك الغنى, وهكذا خير الدنيا وخير الآخرة؛ وهذا النفي كما قال العلماء يدل على نفي الكمال لا يدل على نفي الأصل, ولذلك فهنا لابد من بيان مسألة في الإيمان وهي أن للإيمان كمالاً وأن للإيمان أصلاً, والذي يدل على كمال الإيمان أحاديث منها: « كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أربعة» وذكرهن, وقول النبي صلى الله عليه وسلم--:«أكمل عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله » وبعضها قال النبي: «من أعطى لله ومنع لله وأحب لله وأبغض لله فقد استكمل الإيمان» وقال النبي-صلى الله وعليه وسلم-:« أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا»
إذاً هناك للإيمان كمال, وكل شيء له كمال له أصل, فهذا الحديث فيه نفي كمال الإيمان وليس نفي أصل الإيمان, ولذلك نحن نقول-بارك الله فيكم-أن كمال الإيمان يقسم إلى قسمين: كمال واجب, وكمال مستحب.
أما الكمال الواجب من قصر فيه فهو يستحق العقوبة ومن فعله استحق الدرجات العلى.
وأما الكمال المستحب فمن قصر فيه فلم يستحق العقوبة ومن فعله استحق الدرجات العلى. فهذا أيضا.
ننطلق إلى النقطة الثانية ألا وهي إذا كان للإيمان كمال وكان له أصل فإذاً هو ينقص ويزيد وهذه قاعدة أهل السنة أن الإيمان يزيد وينقص, فالإيمان اعتقاد بالجنان وقول باللسان وعمل بالأركان يزيد بطاعة الرحمن وينقص بطاعة الشيطان-نعوذ بالله من ذلك-فالإيمان يزيد وينقص, فإذا علمنا أن الإيمان يزيد وينقص فإذاً لابد أن نتخذ من الأسباب الشرعية التي ترقى بإيماننا إلى الكمال ليبلغ الزيادة التي تهيئنا أن نكون من المؤمنين الكمّل ومن هذه الخصال:
أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك من الخير
وقد تواتر الأمر عن السلف الصالح-رضوان الله عليهم-ببيان أن الإيمان يزيد وينقص وهذا التقرير يخرج عقيدة أهل السنة والجماعة من مذهب الإرجاء, فينبغي أن نعلم أن من قال أن الإيمان يزيد وينقص فهو برئ من الإرجاء أوله وآخره.
ثم هذا الحديث يبيّن لنا نعمة عظيمة من نعم الله وهي الأخوة في الله والأخوة في الإيمان, لأن الله -تبارك وتعالى-يقول: (إنما المؤمنون إخوة) وقال: (فأصبحتم بنعمته إخوانا) فإذاً عندما يرزقك الله بأخ لك في الإيمان, وبأخ لك في المنهج, فهي نعمة من الله -تبارك وتعالى-, فإذا كانت الأخوة نعمة فينبغي عليك أن تحرص عليها وأن ترعاها وأن تنميها.

وأعظم الأمور التي تحافظ على الأخوة في الله –تبارك وتعالى-أن تكون هذه الأخوة مبنية على الإخلاص لله -تبارك وتعالى- لأنه ما كان لله دام واتصل, أن تكون هذه الأخوة مبنية على التقوى لأن هذا الأمر يجعلك أخا له حتى في الآخرة كما قال الله تبارك وتعالى: (الأخلاء بعضهم يومئذ لبعض عدو إلا المتقين) فأنت إذا آخيت لك أخا في الله على التقوى كان أخا لك –إن شاء الله-في الجنة.
أيضا هذه الأخوة حتى تدوم وتتصل ينبغي أخي أن تبتعد عن معصية الله, لأن النبي صلى الله عليه وسلم--: «ما توادا اثنين ثم افترقا إلا بذنب يحدثه احدهما» فإذا حصل بينك وبين أخيك خصام أو فراق, فاتّهم نفسك, وراجع نفسك, واعرضها على ميزان الله, هل فرطت في جنب الله, هل اقترفت معصية فإن هذا من أثر المعصية

وأيضا من الأمور التي تعين على دوام الأخوة في الله أن تخبر أخاك أنك تحبه في الله لأن النبي صلى الله عليه وسلم-- قال:
« ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لايحبه إلا لدينه».

وأيضا من الأمور التي تعين على بقاء الأخوة ونمائها وبقائها أن تخلص النصح لأخيك فالنصح شرعة نبوية وميثاق نبوي أخذه الرسول صلى الله عليه وسلم-- على كل مسلم كما في حديث جرير بن عبد الله: « بايعنا رسول الله على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم النصيحة», أن تمحض أخاك النصح وينبغي أن يكون هذا النصح مشفوعا بالإشفاق, مشفوعا بالحرص على أخيك.
وأيضا من الأمور التي تعين على بقاء الأخوة في الله التطاوع فقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم-- أبا موسى الأشعري ومعاذ بن جبل قال: « تطاوعا ولا تختلفا» تطاوعا ولا تختلفا فلذلك يبقى بينك وبين أخيك شعرة إذا شدّ أرخيت وإذا أرخى شددت, فلا تنقطع هذه الشعرة, فتبقى أواصر المودة موصولة وجسور المحبة مفتوحة, ويكون العنوان هو أننا تآخينا في الله والتقينا على منهج الله وتعاهدنا على نصرة دين الله تبارك وتعالى.

وأيضا فان مراتب الأخوة ومحبتهم مراتب:
**أولها: وهي أعلاها أن يؤثر أخاه على نفسه, وهذه صفة الأنصار الذين تبوؤوا الدار والإيمان كما قال الله في وصفهم في سورة الحشر ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون) فمرتبة الإيثار مرتبة عظيمة لا يرقى إليها إلا المؤمنون الخلّص والمتقون الكمّل-نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلني وإياكم منهم-.

**ثم المرتبة التي تليها وهي التي بينها هذا الحديث وهي: أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك, تحب له الصحة كما تحب لنفسك الصحة, تحب له الإيمان والهداية كما تحب لنفسك الإيمان والهداية, تحب له الستر والعافية كما تحب لنفسك الستر والعافية, تحب له أن يكون غنيا لا يسأل الناس ولا يسألهم إلحافا وإلحاحا كما تحب لنفسك, فتحب له من خير الدنيا ومن خير الآخرة, هذه مرتبة المقتصدين أما المرتبة الأولى مرتبة السابقين.

**وأما المرتبة الأخيرة وهي التي -لا نريدها لكم بل نريد أن تكونوا خيرا منها-وهي أن تحجب شرك عن أخيك, فإن لم تؤثره عن نفسك وتحب له الخير كما تحبه لنفسك, فأدنى مراتب الأخوة أن لا تحقد عليه, أن لا تحسده, أن لا تبغي له الغوائل, أن لا تسلمه, أن لا تخذله, فقد جاء في الحديث النبوي الشريف حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم- -: « وأعوذ بك من خليل ماكر عينه تراني وقلبه يراني أن رأى حسنة كتمها وان رأى سيئة نشرها» ولذلك فإن من أدنى مراتب الإحسان أن تمسك الإساءة عن الإخوان.

هذه كلمة أحببت أن أذكر بها إخواني وأخواتي في مركز بروكسل ابتداء وعلى هذه الشبكة المباركة ثانيا, راجيا من الله -عز وجل- أن يجعلنا إخوانا متحابين على سرر متقابلين

واعلم أخي- بارك الله فيك- أن أخاك من أعظم نعم الله عليك لأنه يشد عضدك في طاعة الله وقد كان شيخنا الإمام الألباني دائما يقول لتلامذته وإخوانه: " سنشد عضدك, بأخيك سنشد عضدك بأخيك", والأخ للأخ كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا والأخ لأخيه كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى.

هذه دعوى لجميع السلفيين في العالم الذي يسمعني والذي يبلغه كلامي من خلال الإخوة أو من خلال أي منبر أن يتعاهدوا أنفسهم ويرجعوا إخوة متحابين, ويتركوا كل فتنة تفرق صفوهم وتشتت شملهم, بل يجمعون كلمتهم ويقوموا لله قومة رجل واحد عسى أن يعود المستقبل لهذه الدعوة الطيبة المباركة, فنتعاهد إخواني على نصرة دعوتنا, ونتعاهد على حب بعضنا, ونتعاهد على أن يقدم أحدنا أخاه على نفسه ودعوته على نفسه فإذا وصلنا إلى هذه المرتبة العظيمة هذه المرتبة الكريمة فابشروا بنصر الله وابشروا بالتمكين وابشروا بكل خير ابشروا بعز الدنيا والآخرة

أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم واسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفعنا جميعا بما تكلمنا انه ولي ذلك والقادر عليه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-03, 04:50 PM   #2


الصورة الرمزية نور الإيمان
نور الإيمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 46
 أخر زيارة : اليوم (02:32 AM)
 المشاركات : 36,296 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إذا استطعت أن تخرج من الدنيا ســـليم الصدر فافعل
فإنك إن لم تملك قلوب الآخرين
فستخرج بقلـــ ب ـــك وكـــ ف ــااااك
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي رد: الأخوّة الصّادقة....



أختى عائشة
شكرا لكِ

بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خير الجزاء
دمتِ برضى الله وحفظه ورعايته


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-03, 06:27 PM   #3


الصورة الرمزية حمد الفارس
حمد الفارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (04:20 PM)
 المشاركات : 26,586 [ + ]
 التقييم :  30
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الأخوّة الصّادقة....



سلمت أياديكم
وشكرا جزيلا على تواجدكم ومشاركاتكم القيمة والهادفة
وجزاكم الله خيرا
وأحسن الله اليكم
مع ودي


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-03, 06:40 PM   #4


الصورة الرمزية yussuf
yussuf غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 42
 أخر زيارة : 14-07-21 (11:47 AM)
 المشاركات : 9,757 [ + ]
 التقييم :  30
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الأخوّة الصّادقة....



جزاكم الله خير الجزاء أختى الكريمة


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-03, 10:51 PM   #5


الصورة الرمزية فتاة مسلمة
فتاة مسلمة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 168
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 العمر : 49
 أخر زيارة : 12-09-02 (02:02 PM)
 المشاركات : 849 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الأخوّة الصّادقة....



جوزيت من الخير اكثرهـ
ومن العطـاء منبعـه
لاحرمنـا البآريء وإيـاك ـأوسـع جنانـه
دمت بسعاده مدى الحياه


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-04, 01:38 AM   #6


الصورة الرمزية توتى العمدة
توتى العمدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 14-07-26 (08:54 PM)
 المشاركات : 13,753 [ + ]
 التقييم :  41
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الأخوّة الصّادقة....



<table style="BORDER-BOTTOM: deeppink 3px double; BORDER-LEFT: deeppink 3px double; BACKGROUND-COLOR: black; WIDTH: 50%; BORDER-TOP: deeppink 3px double; BORDER-RIGHT: deeppink 3px double"> <tbody> <tr> <td style="FILTER: ">


شاكره لك ولطرحك القييم والمفيد

يعطيك العافيه ولا عدمنا الله من جديدك

ارق التحايا واعطرها لك

ودمتم بتمام الصحه والعافيه



</td></tr></tbody></table>


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


اعلانات نصية  

أقسام المنتدى

القسم الإسلامي @ المنتدى الإسلامي العام @ مواسم الخيرات @ السيرة النبوية @ قصص الأنبياء و الرسل و الصحابة و التابعين @ الخطب و الدروس الإسلامية @ الأناشيد و الصوتيات و المرئيات الإسلامية @ فنون و معالم الحضارة الإسلامية @ ركن الأدعية @ قسم القرآن الكريم @ تفسير القرآن الكريم @ في رحاب آية @ المكتبة الصوتية للقرآن الكريم @ تحفيظ القرآن و علوم التجويد @ قسم الحديث @ الأحاديث النبوية @ الأحاديث القدسية @ الأحاديث الضعيفة و الموضوعة @ قسم فقه العبادات و المعاملات @ فقه الصلاة @ فقه الزكاة @ فقه الصيام @ فقه الحج @ فقه المعاملات @ Islamic Forum @ General Forum @ Quran and Hadith @ Al_seerah @ feqh& Aqeeda @ Islamic multimedia @ القسم العام @ المنتدى العام @ قلم الأعضاء @ الأدب المنقول @ الأفلام الوثائقية - مشاهدة مباشرة @ فلسطين القلب الجريح @ إعرف عدوك الصهيوني @ الامثال و الحكم و الأقوال المأثورة @ بنك المعلومات و التكنولوجيا الحديثة @ المسابقات و الألغاز @ مكتبة واحة الإسلام @ المكتبة الإسلامية @ المكتبة الثقافية و الأدبية و اللغات @ مكتبة العلوم و التكنولوجيا @ مكتبة التاريخ و القانون و السياسة و الاقتصاد @ مكتبة المجتمع و التنمية البشرية @ Foreign books @ Islamic Books @ القسم الإجتماعي @ التنمية البشرية و تقويم السلوك @ جسر التواصل @ الأيتام و المسنين @ فضفضة و قضايا للمناقشة @ البيت المسلم @ الرجل المسلم @ المرأة المسلمة @ الطفل المسلم @ مكتبة الطفل المرئية @ البيت الإسلامي @ المطبخ و الديكور @ قسم التربية و التعليم @ التربية و التعليم @ اللغة العربية و علومها @ اللغات و الترجمة @ المرحلة الإبتدائية @ المرحلة الإعدادية @ المرحلة الثانوية @ التعليم الأزهري @ التعليم الفني @ قسم ذوى الإحتياجات الخاصة @ الإعاقة البدنية @ الإعاقة الذهنية @ الإعاقة السمعية و الكلامية @ الإعاقة البصرية @ التوحد @ صعوبات التعلم و التربية الخاصة @ مقالات و إعاقات متنوعة @ قسم التاريخ @ التاريخ و الحضارات @ شخصيات لها تاريخ @ المخطوطات و الأوسمة و المقتنيات التراثية @ الطوابع و العملات العربية و الاوروبية @ السياحة و السفر و الأثار @ الأقسام الطبية @ الوقاية و العلاج @ الطب النفسي @ الطب النبوى و التداوي بالطبيعة @ صيدلية واحة الإسلام @ الموسوعة العلمية الشاملة و الإعجاز العلمي @ خلق الإنسان و الإعجاز الآلهي @ موسوعة علم الأرض @ موسوعة علم الحيوان @ موسوعة علم البحار و الأسماك @ موسوعة علم الفلك @ موسوعة علم النبات @ تكنولوجيا المعلومات @ برامج الكمبيوتر @ العاب الكمبيوتر @ تعليم و صيانة الكمبيوتر @ الجوال الإسلامي @ مكتبة الصور @ غرائب و عجائب الصور @ خلفيات وصور للمنتديات @ صور متنوعة @ الاقسام الإدارية @ إعلانات و إرشادات إدارية @ المواضيع المخالفة والمكررة @ منتدى خطب الشيخ محمد عابدين علي @ علوم و معاني القرآن الكريم @ نافذة على العالم @ أحداث العالم الإسلامي @ مكتبة الطب و الصيدلة @ لم أسلم هؤلاء؟ @ الشريعة و القانون @ الأقسام الأدبية و الثقافية @ أخبار التعليم @ أقسام شيوخ و دعاة و قراء منتدى واحة الإسلام @ منتدى الشيخ اسامه السيوطي @ منتدى شيوخ و قراء واحة الإسلام @ علوم الفقه @ فقه العبادات @ فتاوى و أحكام @ إسأل شيخنا @ قسم الفلاشات الإسلامية @ التواصل مع الإدارة @ حملات واحة الإسلام @ منتدى الادارة والمشرفين @ رمضان شهر الخير @ قضايا معاصرة و حلول @ تطوير المواقع و المنتديات @ العقيدة الاسلامية @ الشباب المسلم @ خاص بالإدارة فقط @ إستشارات واحة الإسلام @ إستشارات إيمانية و دعوية @ إستشارات طبية و نفسية @ إستشارات تربوية و تعليمية و ثقافية @ إستشارات إجتماعية و أسرية @



vEhdaa 1.1 by NLP ©2009